الأربعاء 14 أبريل 2021 12:27 ص

أبلغت إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، الكونجرس، أنها ستمضي قدما في صفقة بقيمة 23 مليار دولار لبيع أسلحة للإمارات، من ضمنها طائرات "إف-35" المتقدمة، وطائرات مسيرة مسلحة، ومعدات أخرى.

ونقلت وكالة "رويترز"، عن مساعدين في الكونجرس ومسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية قولهم، إن الولايات المتحدة ستواصل التشاور مع مسؤولين إماراتيين، بشأن تفاصيل مبيعات الأسلحة والتزامات الإماراتيين بشأن استخدام هذه الأسلحة.

وقال متحدث باسم الخارجية الأمريكية، إن الإدارة تعتزم المضي قدما في بيع الأسلحة للإمارات "حتى في الوقت الذي نواصل فيه مراجعة التفاصيل والتشاور مع المسؤولين الإماراتيين".

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، علقت إدارة "بايدن" مؤقتا مبيعات أسلحة للإمارات، بما فيها مقاتلات "إف-35" التي تصنعها شركة "لوكهيد مارتن".

وتشمل الصفقة ما يصل إلى 50 مقاتلة من طراز F-35A بقيمة 10.4 مليارات دولار، و18 طائرة بدون طيار MQ-9B بقيمة 2.97 مليار دولار، وذخائر مختلفة بقيمة 10 مليارات دولار.

ولطالما أعربت الإمارات، التي تعد واحدة من أقرب حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط، عن تطلعها للحصول على مقاتلات "إف-35".

وقال "بايدن"، في تصريح سابق إنه يعتزم إعادة النظر في الاتفاقية، على خلفية تقارير تتعلق بأنشطة أبوظبي العسكرية والحقوقية.

كما شهدت الأسابيع الأخيرة، تصاعد الضغوط على "بايدن"، لإلغاء 28 صفقة سلاح إلى دول الخليج، بقيمة 36.5 مليار دولار، وبما فيها مقاتلات "إف-35" للإمارات وقنابل للسعودية.

المصدر | الخليج الجديد