السبت 17 أبريل 2021 08:47 ص

قالت سفارة الصين في الولايات المتحدة، السبت، إن الصين تعترض بشدة على البيان المشترك الصادر عن الولايات المتحدة واليابان عقب محادثات بين زعيمي البلدين، مشددة على أن "تايوان وهونج كونج وشينجيانج من الشؤون الداخلية للصين ولا ينبغي التدخل فيها".

وأوردت السفارة، في بيان، أن المحادثات (الأمريكية اليابانية) "تجاوزت نطاق العلاقات الثنائية الطبيعية وتلحق الضرر بمصالح طرف ثالث وتهدد السلام والاستقرار في المنطقة".

جاء ذلك بعدما سعى الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، أمس الجمعة، إلى إظهار جبهة موحدة مع رئيس الوزراء الياباني "يوشيهيدي سوجا" لمواجهة تنامي قوة الصين، مع عقد الزعيم الأمريكي أول قمة مباشرة له في البيت الأبيض منذ توليه منصبه.

ووفرت محادثات للرئيس الديمقراطي، الذي تولى منصبه في يناير/كانون الثاني الماضي، فرصة لمواصلة العمل على تعهده بتنشيط التحالفات الأمريكية التي انهارت في عهد سلفه الجمهوري "دونالد ترامب"، وتصدرت الصين جدول الأعمال، ما يؤكد الدور المركزي لليابان في الجهود الأمريكية لمواجهة بكين.

وتناول الزعيمان مجموعة من القضايا الجيوسياسية من بينها قضية تايوان، حيث قال "سوجا" في مؤتمر صحفي مشترك بالبيت الأبيض إنهما أكدا "أهمية السلام والاستقرار في مضيق تايوان".

فيما قال "بايدن": "أكدت أنا ورئيس الوزراء الياباني اليوم دعمنا الحازم للتحالف الأمريكي الياباني ولأمننا المشترك، ونحن ملتزمون بالعمل معا لمواجهة التحديات من الصين وفي قضايا مثل بحر الصين الشرقي، وبحر الصين الجنوبي، وكذلك كوريا الشمالية، لضمان أن تكون منطقة المحيطين الهندي والهادي حرة ومفتوحة في المستقبل".

وذكر البيان المشترك أن الولايات المتحدة خصصت 2.5 مليار دولار واليابان ملياري دولار لتعزيز القدرة التنافسية الرقمية بما في ذلك في شبكات الجيل الخامس وما وراءها، وهي الشبكات التي تنافس الصين فيها بقوة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات