الخميس 24 يونيو 2021 05:07 م

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن اتخاذها إجراءات إضافية؛ لمواجهة ما وصفته بممارسات العمل القسري القاسية واللا إنسانية التي ترتكبها السلطات الصينية بحق سكان إقليم شينجيانج.

وذكر بيان صادر عن البيت الأبيض أن تلك الإجراءات تأتي التزاما من واشنطن بما تعهدت خلال قمة مجموعة السبع الأخيرة في كورنوال بالمملكة المتحدة، بضمان خلو سلاسل التوريد العالمية من انتهاكات العمل القسري.

وذكر البيان أن هذه الإجراءات سوف يتم اتخاذها من قبل وزارة الأمن الداخلي والجمارك وحماية الحدود الأمريكية، ووزارتي التجارة والعمل.

وأشار البيان إلى أن هذه الإجراءات تظهر التزام واشنطن بفرض تكاليف إضافية على جمهورية الصين الشعبية، إذ يعد استخدام الحكومة في بكين للعمل القسري في شينجيانج جزءًا لا يتجزأ من انتهاكاتها الممنهجة ضد أقلية الإيجور المسلمة وغيرهم من الأقليات العرقية والدينية.

ووفق البيان، فإن ممارسات العمل الجبري في الصين تتعارض مع القيم الأمريكية، وتعرض المستهلكين الأمريكيين لممارسات غير أخلاقية.

وتابع البيان "كما أن تلك الممارسات الصينية تترك الشركات والعمال الأمريكيين للتنافس في ساحة لعب غير متكافئة من خلال السماح للشركات باكتساب ميزة على منافسيها من خلال استغلال العمال وقمع الأجور بشكل مصطنع.

وفي غضون ذلك، نقلت وكالة "أسوشيتد برس"، أن الإدارة الأمريكية أعلنت الخميس، منع شركة صينية تعمل في مجال المكونات المستخدمة في صناعة الألواح الشمسية من دخول السوق الأمريكية؛ بسبب الحملة القمعية ضد الإيجور والأقليات الأخرى.

وبموجب القرار الجديد، ستوقف الجمارك الأمريكية على الفور الشحنات القادمة من شركة "هوشين سيليكون إندستريز" والشركات التابعة لها.

كما ستضيف وزارة التجارة ست شركات صينية مرتبطة بصناعة المواد الخام ومكونات صناعة الطاقة الشمسية في منطقة شينجيانج إلى قائمة الكيانات الممنوعة من الوصول إلى السوق الأمريكية.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات