الاثنين 19 أبريل 2021 12:24 ص

أظهرت بيانات رسمية، الأحد، تراجع فائض الميزان التجاري (الفرق بين الصادرات والواردات) لدولة الكويت، بنسبة 59.5% على أساس سنوي خلال 2020، وسط تداعيات غير مسبوقة على الاقتصاد الكويتي، بسبب جائحة "كورونا"، وانخفاض أسعار النفط.

وحسب مسح استند إلى بيانات "الإدارة المركزية للإحصاء" الكويتية، فإن الفائض التجاري انخفض إلى 3.79 مليار دينار (12.6 مليار دولار) في 2020، مقابل 9.37 مليارات دينار (31.16 مليار دولار) في 2019.

وظهرت البيانات، أن قيمة صادرات الكويت انخفضت بنسبة 37.1%، إلى 12.28 مليار دينار (40.8 مليار دولار) خلال العام الماضي، مقابل 19.54 مليار دينار (65 مليار دولار) في العام السابق له.

وبالنسبة للواردات السلعية، أظهرت البيانات انخفاضها بنسبة 16.5% على أساس سنوي إلى 8.49 مليار دينار (28.2 مليار دولار)، مقارنة مع 10.1 مليار دينار (33.6 مليار دولار) في العام السابق.

وتعيش الكويت إحدى أسوأ أزماتها الاقتصادية، بسـبب تأثيـرات فيروس "كورونا"، وانخـفاض أسـعار النفط المـصدر الرئيـسي لأكثـر من 90% من الإيرادات الـحكومية.

المصدر | الأناضول