السبت 1 مايو 2021 03:40 م

أكد رئيس حكومة إقليم كردستان العراق "مسرور بارزاني"، السبت، أن تنظيم "الدولة الإسلامية" ما زال يشكل خطرا حقيقيا على العراق، مشيرا إلى ضرورة بقاء قوات التحالف الدولي في العراق لمحاربته.

وقال في بيان صحفي: "بأسف بالغ، استشهدت ليلة أمس كوكبة من أبطال قوات البيشمركة، وأصيب آخرون بجروح، بعد أن شن إرهابيو الدولة الإسلامية هجمات إرهابية على مواقع البيشمركة الأبطال في حدود بردي - آلتون كوبري".

وأضاف: "لطالما أكدنا أن تنظيم الدولة الإسلامية لا يزال يشكل تهديدا وخطرا حقيقيين في الكثير من مناطق العراق، ولا سيما في المناطق الكردستانية، خارج إدارة حكومة الإقليم".

وبين أن "تنظيم الدولة الإسلامية يستغل الفراغ الأمني في الحدود الإدارية لتلك المناطق، وعليه نجدد التأكيد على أهمية تفعيل التعاون الأمني المشترك بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة هناك".

وأشار "بارزاني" إلى "ضرورة أن يواصل التحالف الدولي تدريب ومساعدة قوات البيشمركة والجيش العراقي، والبقاء في العراق للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية وإنهاء التهديدات الإرهابية المستمرة على إقليم كردستان والعراق عموما".

ومساء الجمعة، شن تنظيم "الدولة الإسلامية" هجوما على نقطة تفتيش تابعة لقوات "البيشمركة" التابعة لحكومة إقليم كردستان العراق، في كركوك شمالي العراق، مما أسفر عن سقوط قتلى في صفوف قوات البيشمركة.

وفي 7 أبريل/نيسان الماضي، أعلنت واشنطن وبغداد اتفاقهما على تحول دور القوات الأمريكية والتحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق إلى "استشاري تدريبي"، مع انسحاب "القوات القتالية"، وفق جدول زمني يتفق عليه الطرفان في "محادثات فنية مقبلة".

ومنذ 2014، تقود واشنطن تحالفا دوليا لمكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية"، الذي استحوذ على ثلث مساحة العراق آنذاك، حيث ينتشر بالعراق نحو 3000 جندي للتحالف، بينهم 2500 أمريكي.

وفي 5 يناير/كانون الثاني 2020، صوّت البرلمان العراقي لصالح قرار يطالب بإخراج القوات الأجنبية، بما فيها الأمريكية، من البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات