الاثنين 3 مايو 2021 03:56 م

قال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، الإثنين، إن وفد بلاده رفيع المستوى إلى ليبيا ناقش، مذكرة التفاهم الخاصة بترسيم الحدود البحرية، التي تم توقيعها مع حكومة الوفاق السابقة برئاسة "فائز السراج".

وأضاف "جاويش أوغلو"، خلال مؤتمر صحفي مع نظيرته الليبية "نجلاء المنقوش" في طرابلس، أن الوفد التركي الذي يضم أيضا وزير الدفاع "خلوصي أكار"، ناقش ما يمكن القيام به في شأن ترسيم الحدود البحرية مع الحكومة الليبية برئاسة "عبد الحميد الدبيبة".

وتابع "جاويش أوغلو" أن الزيارة تأتي لتجديد الدعم التركي للحكومة الوطنية وللمجلس الرئاسي، مشيرا إلى أن "تركيا دائما تدعم وحدة الأراضي الليبية والوصول إلى أفضل العلاقات"، بجانب مناقشة كيفية الوصول إلى الاستقرار في البلاد.

ومن جانبها، ثمنت وزيرة الخارجية الليبية دعم تركيا لوقف إطلاق النار في ليبيا، ودعتها إلى التعاون مع الحكومة الليبية من أجل إنهاء وجود "المرتزقة" في البلاد.

وأكدت الوزيرة الليبية حرص بلادها على "إقامة علاقات اقتصادية وتنموية قوية مع تركيا في إطار تبادل المصالح المشروعة بما يخدم البلدين".

وكان رئيس المجلس الرئاسي الليبي "محمد المنفي" قد أجرى، في 26 مارس/آذار الماضي، زيارة عمل إلى تركيا تعتبر الأولى من نوعها بعد توليه منصبه، تلبية لدعوة من  الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان".

وفي 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، وقع الجانبان التركي والليبي، مذكرتي تفاهم تتعلقان بالتعاون الأمني والعسكري، وتحديد مناطق الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين المنبثقة عن القانون الدولي.

وتنفيذا لمذكرة التعاون الأمني، ساندت تركيا الحكومة الليبية في مواجهة ميليشيا الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر"، المدعومة من دول عربية وأوروبية، ما ساهم في تغيير الوضع الميداني والتوجه نحو البحث عن حل سلمي للأزمة بالبلاد.

ويأمل الليبيون أن يقود انفراج سياسي راهن بين الفرقاء إلى نهاية للنزاع في البلد الغني بالنفط، خاصة بعدما تسلمت حكومة وحدة وطنية ومجلس رئاسي جديدان السلطة في 16 مارس/آذار الماضي، تمهيدا لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات