الاثنين 3 مايو 2021 11:00 م

أعلنت مصر، توقيع اتفاقية مع الحكومة الفرنسية، لشراء 30 طائرة طراز "رافال"، من خلال قرض تمويلي تصل مدته كحد أدنى إلى 10 سنوات.

وقال بيان للجيش المصري، نشره المتحدث باسمه، عبر حسابه بموقع "فيسبوك"، الثلاثاء: "في إطار اهتمام القيادة السياسية بتطوير وتنمية قوى الدولة الشاملة، وقعت مصر وفرنسا عقد توريد عدد 30 طائرة طراز رافال، وذلك من خلال القوات المسلحة المصرية وشركة داسو أفياسيون الفرنسية".

وأضاف: "يتم تمويل العقد المبرم من خلال قرض تمويلى، يصل مدته كحد أدنى 10 سنوات"، إلا أن المتحدث لم يحدد قيمة القرض.

وكانت مصر وفرنسا قد أبرمت خلال عام 2015، عقدا لتوريد 24 طائرة طراز "رافال"، لصالح القوات الجوية المصرية.

ووقعت فرنسا ومصر، في 26 أبريل/نيسان الماضي، عقدا بقيمة إجمالية تبلغ 3.95 مليارات يورو، يشمل بيع 30 مقاتلة "رافال"، بالإضافة إلى عقدين آخرين لصالح مجموعة "إم بي دي إيه" لصناعة الصواريخ و"سافران إلكترونيكس أند ديفانس".

وحسب وثائق حكومية مصرية، تفصّل شروط العقد، فقد حصلت مصر على قرض بضمان فرنسا يصل إلى 85% لتمويل هذه المشتريات.

وكان الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" قد استقبل، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، نظيره المصري "عبدالفتاح السيسي"، ومنحه وسام جوقة الشرف، وأثار ذلك ردود فعل غاضبة على الشبكات الاجتماعية إذ تتهم منظمات غير حكومية السلطات المصرية بانتهاك حقوق الإنسان.

وامتنع "ماكرون" عن ممارسة ضغط كبير على مصر، بعدما ترافق وصول "السيسي" إلى السلطة عام 2015، مع تزايد القمع ضد كل أشكال المعارضة، بل سبق أن صرح بأنه "لن يجعل هذه الخلافات شرطا للتعاون في المجال الدفاعي، كما في المجال الاقتصادي".

وبلغ مجموع الواردات المصرية من الأسلحة الفرنسية 7.7 مليارات يورو، بين عامي 2010 و2019، ما جعل القاهرة رابع دولة من حيث شراء الأسلحة من فرنسا، وفقا للتقرير السنوي للبرلمان.

المصدر | الخليج الجديد