أكد الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، الجمعة، سعي بلاده لاستعادة الوحدة مع الشعب المصري.

وأضاف خلال تصريحات صحفية عقب أدائه صلاة الجمعة في أحد مساجد إسطنبول، أن أنقرة تسعى لاستعادة الوحدة ذات الجذور التاريخية مع شعب مصر ومواصلتها مجددا، بحسب "الأناضول".

وأكد الرئيس التركي، استقلالية السياسة الخارجية لبلاده، وعدم رضوخها لأي إملاءات.

وقال: "تركيا دولة صامدة بكل شموخ وليست دولة يحدد الآخرون ما تفعله في السياسة الخارجية".

وتأتي تصريحات "أردوغان" بعد يوم من ختام المباحثات الاستكشافية بين وفدي البلدين، في العاصمة المصرية القاهرة، الخميس الماضي.

وسيقوم الجانبان بتقييم نتيجة هذه الجولة من المشاورات والاتفاق على الخطوات المقبلة، بحسب وزارة الخارجية المصرية.

وتشهد الشهور الأخيرة تقاربا تركيا مصريا، وسط دعوات للتنسيق بشأن ليبيا، وشرقي المتوسط، وأخرى تتعلق بالحدود البحرية بين البلدين.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول