الأحد 9 مايو 2021 02:37 م

أعلنت السعودية، أن إقامة شعيرة الحج في العام الجاري ستكون "وفق التدابير والإجراءات الوقائية والاحترازية"، تحسبا لتفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت وزارة الحج والعمرة في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، إن المملكة "تضع صحة وسلامة الإنسان أولا وتعتزم هذا العام إقامة شعيرة الحج بما يكفل الحفاظ على صحة وسلامة الحجاج، وفق الضوابط والمعايير الصحية والأمنية والتنظيمية التي تضمن الحفاظ على صحتهم وتأدية مناسكهم بيسر وسهولة في بيئة آمنة".

وأوضحت الوزارة أن الجهات الصحية في المملكة تواصل تقييم الأوضاع واتخاذ جميع الإجراءات الكفيلة بالحفاظ على صحة الإنسان، متعهدة بالإعلان لاحقا عن تفاصيل الضوابط والخطط التنفيذية لإقامة حج هذا العام.

وسبق أن أفادت وكالة "رويترز" بأن سلطات المملكة تدرس إمكانية منع الوافدين من الخارج، للعام الثاني على التوالي، من أداء مناسك الحج؛ بسبب مخاوف من خطر زيادة انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وفي وقت سبق، قالت وسائل إعلام سعودية إن وزارة الصحة ألزمت حجاج الداخل بجرعات اللقاح المعتمدة بالمملكة ضد "كورونا"، قبل مطلع شهر ذي الحجة.

أما بالنسبة للحجاج القادمين من خارج المملكة، فألزمتهم السلطات بأخذ لقاح معتمد من منظمة الصحة العالمية، على أن تكون الجرعة الثانية منه قبل دخول المملكة بنحو أسبوع.

وتضمنت الضوابط حصول جميع المكلفين والعاملين في الحج على جرعتي اللقاح المعتمد في المملكة ضد "كورونا"، قبل بدء التكليف بما لا يقل عن أسبوع، وإلزامية ارتداء الكمامة لجميع الحجاج والعاملين في جميع الأوقات.

وأضافت المصادر أن ضوابط حج هذا العام تضمنت إظهار نتيجة فحص مخبري معتمد سلبي لفيروس "كورونا"، قبل 72 من الوصول للمملكة، والحجر لمدة 72 ساعة بعد الوصول إلى المملكة.

يذكر أن السعودية لم تشترط الحصول على اللقاح لأداء العمرة.

وحتى الأحد، بلغ إجمالي عدد الإصابات في السعودية 426 ألفا و384 حالة، بينها 6 آلاف و350 وفاة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات