الأربعاء 12 مايو 2021 06:21 م

قالت السفارة السعودية لدى العراق، إن توجيها صدر من الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، بتبرع المملكة لإعادة تهيئة مستشفى "ابن الخطيب" في العاصمة بغداد، كهدية منه للشعب العراقي.

وأدى اندلاع حريق ضخم قبل أيام في المستشفى المذكور والمخصص لمرضى فيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19" إلى سقوط 82 قتيلا و110 مصابين، وفق وزارة الداخلية.

وعقب الحريق، أوقف رئيس الوزراء العراقي، "مصطفى الكاظمي"، كلا من وزير الصحة "حسن التميمي"، ومحافظ بغداد "محمد جبر"، عن العمل، لحين صدور نتائج تحقيق في الواقعة.

ووفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أعلنت المملكة أيضا عن استقبال الحالات الحرجة لتقديم الرعاية الطبية لها في مستشفياتها على نفقة العاهل السعودي.

وتشهد العلاقات السعودية العراقية نموا مطردا خلال الأشهر الأخيرة بعد عقود من التوتر، وترجم هذا النمو عبر زيارات متبادلة والإعلان عن استثمارات في العراق، وإبرام اتفاقيات تعاون.

والثلاثاء، أكد نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير "خالد بن سلمان بن عبدالعزيز"، أن بلاده ستبقى إلى جانب العراق "بأخوّة من القلب وبشراكة لا تنضب".

جاء ذلك خلال زيارة الأمير "خالد" إلى بغداد، حيث التقى الرئيس العراقي "برهم صالح"، ونقل تحيات والده العاهل السعودي، الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، وولي العهد الأمير "محمد بن سلمان"، كما استعرض اللقاء العلاقات الأخوية وما يبذل في سبيل النهوض بها.

وكان "الكاظمي" قد أجرى زيارة إلى السعودية في مارس/آذار الماضي، وبحث مع "بن سلمان" تعزيز العلاقات الاقتصادية والأمنية بين البلدين، فيما تم توقع 5 اتفاقيات في عدة مجالات، منها ملفات اقتصادية وأمنية، من بينها تفعيل النقل البري التجاري بين البلدين.

المصدر | الخليج الجديد