السبت 15 مايو 2021 06:43 م

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، السبت، استشهاد 145 وإصابة 1100 في 6 أيام من القصف الإسرائيلي على القطاع.

وأضافت في مؤتمر صحفي، أن العدوان تسبب بإصابة 1100 فلسطيني بجروح مختلفة من بينهم 313 طفلا و206 سيدات، و38 حالة شديدة الخطورة، لا زال عدد منها في غرف العمليات وآخرين في العناية المكثفة.

وأوضحت أن "قوات الاحتلال الإسرائيلي تستهدف المدنيين العزل في المنازل الآمنة بأشد أنواع الأسلحة، وتمزق أجساد الأطفال والنساء، وتشرد المئات منهم في مشهد يتزامن مع ذكرى نكبة فلسطين الذي يصادف اليوم، حيث تابع العالم فجر السبت جريمة بشعة للمحتل في مخيم الشاطئ والتي راح ضحيتها عشرة من الشهداء لعائلة أبو حطب وعائلة الحديدي".

وأشارت إلى أن سلسلة الإبادة الجماعية التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي في عدوانها المستمر على قطاع غزة، تسببت في إعدام وتصفية 10 عائلات الفلسطينية واخرجتهم من السجل المدني الفلسطيني، كان منهم 38 شهيدا و21 طفلا و11 سيدة.

وأكدت وزارة الصحة أن "عدوان الاحتلال الاسرائيلي يهدد جهود مواجهة فيروس كورونا، وتواجه صعوبة في الوصول إلى المصابين الذين يتواجدون في منازلهم، وتعطل حملة التطعيم ضد فيروس كورونا".

ومنذ 13 أبريل/ نيسان الماضي تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي "الشيخ جراح"، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

وتواصل القصف الإسرائيلي على أهداف بقطاع غزة لليوم السادس على التوالي؛ متسببا في خسائر بشرية ومادية كبيرة.


 

المصدر | الخليج الجديد