الاثنين 17 مايو 2021 12:53 م

قالت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، في بيان، الإثنين، إن أمينها العام "زياد النخالة"، تلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية القطري، الشيخ "محمد عبدالرحمن آل ثاني".

وتناول الاتصال، الوضع داخل الأراضي المحتلة، والعدوان الإسرائيلي المتواصل، وموقف المقاومة بشأن الجهود المبذولة للوصول إلى وقف إطلاق النار، بحسب "العربي الجديد".

وتزامن الاتصال، مع إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي، القضاء على "حسام أبو هربيد"، قائد لواء شمال قطاع غزة في حركة الجهاد، جراء غارة جوية.

وبلغت حصيلة ضحايا أسبوع من التصعيد الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، في الضفة وقطاع غزة، 218 شهيدًا وأكثر من 5604 جرحى.

وتبذل قطر ومصر جهود وساطة للتهدئة، ووقف العميات العسكرية الدائرة ضد الشعب الفلسطيني، مقابل توقف المقاومة عن إطلاق الصواريخ باتجاه مستوطنات الاحتلال.
 

المصدر | الخليج الجديد + العربي الجديد