الخميس 20 مايو 2021 02:34 م

أبدى وزير المالية السعودي "محمد بن عبدالله الجدعان" استعداد المملكة لدعم إعفاء السودان من ديونه الخارجية، وفتح فروع لبنوك سعودية في الخرطوم.

وأضاف أنه ناقش الخطوة مع محافظ البنك المركزي السعودي؛ بهدف تسهيل تنقل رؤوس الأموال بين البلدين، وتيسير عمليات تحويلات المغتربين السودانيين.

وتعهد "الجدعان"، الذي التقى رئيس مجلس الوزراء السوداني "عبدالله حمدوك" في باريس، بالتدخل لدى صندوق النقد الدولي لمعالجة ملف الديون السوداني، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء السودانية (سونا)، الأربعاء.

وأكد "الجدعان" على أهمية العمل المشترك مع السودان في مفاوضات معالجة ديونه لدى الدول خارج نادي باريس (الصين، الكويت، الإمارات واليابان).

وطلب الوزير السعودي من الحكومة السودانية تكوين لجنة لزيارة السعودية في أقرب فرصة؛ بهدف تعزيز الشراكة الاستثمارية بين البلدين.

وخلال مؤتمر الاستثمار لدعم السودان الذي انتهى الثلاثاء الماضي، برعاية فرنسية، تلقى السودان، إعفاءات وتعهدات من أعضاء صندوق النقد الدولي بإلغاء ديون قيمتها 30 مليار دولار.

وتعهدت فرنسا بإلغاء ديون مستحقة على السودان بقيمة 5 مليارات دولار، في حين تعهدت السعودية بإلغاء 5 مليارات دولار أخرى، والنرويج 4.5 مليارات دولار.

ويطمح السودان لإعفائه من ديون خارجية بقيمة 58 مليار دولار مستحقة لمؤسسات مالية دولية ودائنين ثنائيين.

المصدر | الخليج الجديد + سونا