الأربعاء 26 مايو 2021 05:45 م

شدد السفير الإماراتي في الولايات المتحدة "يوسف العتيبة" على التزام بلاده بحماية أسرار التكنولوجيا العسكرية الأمريكية، وذلك تعقيبا على تسريبات بوجود مخاوف أمريكية إزاء التعاون المتنامي بين أبوظبي وبكين.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها "العتيبة" لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية.

واستشهد "العتيبة" بسجل بلاده الحافل والمتسق في "حماية التكنولوجيا العسكرية الأمريكية".

وأكد "العتيبة" أن الإمارات حافظت على التكنولوجيا العسكرية الأمريكية سواء في التحالفات التي خدمت فيها الدولة الخليجية جنبا إلى جنب مع الجيش الأمريكي، أو داخل الإمارات، حيث تم نشر مجموعة واسعة من الأصول العسكرية الأمريكية الحساسة لسنوات عديدة.

وجاءت تصريحات "العتيبة" تعقيبا على نقلته الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين بأن واشنطن تسعي للحصول على ضمانات من الإمارات بألا تصل أسرار تكنولوجيا الأسلحة الأمريكية إلى الصين.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاستخبارات الأمريكية تراقب بوادر توسيع للعلاقات بين بكين وأبوظبي.

وأوضحت أن الاستخبارات الأمريكية رصدت خلال الأسابيع الأخيرة طائرتين تابعتين للجيش الصيني تهبطان في مطار بالإمارات، حيث أفرغتا حمولتهما التي كانت عبارة عن "عتاد مجهول، بجانب علامات أخري على تعاون أمني ناشئ بين بكين وأبوظبي".

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات