الجمعة 28 مايو 2021 10:24 م

اكتشف العلماء نوعًا جديدًا من فيروس "كورونا" يُعتقد أنه نشأ في الكلاب في مرضى تم نقلهم إلى المستشفى مصابين بالتهاب رئوي في 2017-2018، وقد يكون هذا هو الفيروس التاجي الثامن الذي يسبب المرض للبشر.

وقال مؤلفو الدراسة إن النتائج التي توصلوا إليها تؤكد التهديد الصحي الذي تمثله فيروسات "كورونا" الحيوانية.

وأضاف الباحثون أنهم اختبروا عينات مسحة أنف مأخوذة من 301 مريض بالتهاب رئوي في مستشفى في ولاية ساراواك بشرق ماليزيا، وأظهرت 8 عينات -معظمها من الأطفال دون سن الخامسة- فيروس "كورونا" القادم من الكلاب.

ووجدوا أن السلالة الجديدة المسماة "CCoV-HuPn-2018"، تشترك في خصائص فيروسات "كورونا" الأخرى المعروفة بأنها أصابت القطط والخنازير ولكنها كانت في الغالب مشابهة لتلك التي يُعرف أنها تصيب الكلاب.

كما احتوت أيضًا على طفرة جينية لم يتم العثور عليها في أي من فيروسات "كورونا" الخاصة بالكلاب المعروفة وإنما كانت موجودة في سلالات بشرية مثل ""SARS-COV-2، أي الفيروس الذي يقف وراء جائحة "كوفيد-19".

وقال مؤلفو البحث إن النتائج تشير إلى أن الفيروس من المحتمل أنه انتقل مؤخرًا من الحيوانات إلى البشر، لكنهم أكدوا أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد ما إذا كان يمكن أن ينتقل بين البشر.

كما قالوا أيضا إنه من غير الواضح ما إذا كان الفيروس يمكن أن يصيب الناس بالمرض، مشيرين إلى أنه من الممكن أن يكون قد تم نقله فقط في الشعب الهوائية للمرضى دون التسبب في المرض.

وهناك 7 فيروسات "كورونا" من المعروف أنها تسبب المرض للإنسان؛ 4 تسبب نزلات البرد و3 تسبب الأمراض المعروفة باسم "سارس" ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية و"كوفيد-19".

المصدر | رويترز - ترجمة وتحرير الخليج الجديد