الأحد 6 يونيو 2021 12:50 ص

قتل ما لا يقل عن 17 مدنيا يمنيا، بينهم طفلة، السبت، وأصيب عدد آخر جراء انفجار وقع بمحطة وقود في حي الروضة بمأرب، خلال انتظار عدد كبير من السيارات للتزود بالوقود، فيما قالت وكالة أنباء "سبأ" اليمنية التابعة للحكومة المعترف بها إن الانفجار نتج عن هجوم نفذته ميليشيا الحوثي بصاروخ باليستي وطائرة مسيرة مفخخة.

وبحسب الوكالة، فقد أسفر الحريق عن مقتل 14 مدنيا (ارتفعت الحصيلة في وقت لاحق)، بينهم طفلة، وإصابة 5 آخرين بينهم طفل، فضلا عن احتراق 7 سيارات وسيارتي إسعاف كانت قد هرعت لإسعاف الضحايا، إثر استهدافها بطائرة مفخخة أطلقتها الميليشيا بعد دقائق من إطلاق الصاروخ.

وكتب وزير الصحة "قاسم بحيبح" على "تويتر" مع صورة لجثة محترقة: "أكثر من 17 قتلوا أو أصيبوا بينهم هذا الطفل الذي احترق في (هجوم) بصاروخ حوثي على مدينة مأرب اليوم".

من جهته أكّد مسعف يمني في مدينة مأرب لوكالة فرانس برس حصيلة الهجوم.

وأشار أحد سكان مدينة مأرب إلى أنّ المحطة تقع "بالقرب من سوق شعبي على بعد كيلومتر من مخيم للنازحين"، مضيفا أنّ "الحريق شب في المحطة بعد استهدافها وقام الدفاع المدني بإخماد الحريق والسيطرة عليه".

كما قال آخر أنّ محطة الوقود قريبة من قاعدة عسكرية حكومية.

 

وتداول مغردون، بينهم وزير الإعلام اليمني "معمر الإرياني" صورة لجثة متفحمة قالوا إنها للطفلة التي قتلت بالهجوم وتدعى "ليان"، فيما زعم آخرون أن الصورة المتداولة قديمة وتعود لجثة طفلة سورية قتلت خلال الحرب هناك.

وتشهد محافظة مأرب معارك محتدمة بين الجيش اليمني والحوثيين، إثر إطلاق الجماعة حملة عسكرية للسيطرة على مركز المحافظة التي تمثل أهمية سياسية وعسكرية واقتصادية كبيرة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات