الخميس 10 يونيو 2021 06:36 ص

أكد وزير الخارجية التركي "مولود تشاووش أوغلو" على أهمية العودة إلى الشراكة الاستراتيجية بمعناها الحقيقي بين أنقرة وواشنطن.

وقال "تشاووش أوغلو" إن هناك رغبة أمريكية في التعاون مع بلاده في ملفات عديدة من البحر المتوسط إلى البحر الأسود وحتى القوقاز وليس في مسألتي ليبيا وسوريا فقط.

وأضاف، خلال مقابلة أجرتها معه قناة "تي آر تي" الحكومية التركية الأربعاء الماضي، أنه في حال عدم تقديم الولايات المتحدة ضمانات بشأن منظومة الدفاع الجوي "باتريوت"، فإن أنقرة بإمكانها شراء أنظمة دفاع جوي من حلفائها الآخرين.

وتابع: "هناك الكثير من الأسئلة التي سنحاول إيجاد أجوبة لها، وهي كيف سنحل هذه المشاكل، وهل سنتمكن من تعزيز هذا التعاون في وقت نقوم فيه بإصلاح العلاقات من أجل المستقبل؟ وما هو الذي علينا القيام به من أجل تحقيق هدف الوصول بحجم التجارة بين البلدين إلى 100 مليار دولار كما كان مخطط خلال فترة الرئيس السابق دونالد ترامب؟".

وأوضح "تشاووش أوغلو" أنه سلم نظيره الأمريكي"أنتوني بلينكن"، خلال لقاء سابق جمعه به، وثيقة رؤية تتضمن الإجراءات التي يجب اتخاذها لحل المشاكل القائمة وتحويل العلاقات الثنائية إلى علاقات استراتيجية حقيقية، مشيرا إلى أن الوزير أبلغه في آخر اتصال بينهما أنهم درسوا الوثيقة وسيبلغون الجانب التركي ردهم.

ومن المقرر أن يبحث الرئيس الأمريكي "جو بايدن" مع نظيره التركي "رجب طيب أردوغان" خلال قمة الناتو المرتقبة التي تستضيفها بروكسل في وقت لاحق هذا الشهر، عددا من الملفات والقضايا الثنائية بين الجانبية.

ومنذ انتخاب "بايدن" رئيسا للولايات المتحدة، العام الماضي، قالت تركيا بشكل متكرر إنها تريد تحسين العلاقات المتوترة مع واشنطن، لكن دعم الولايات المتحدة لوحدات حماية الشعب الكردية أغضب أنقرة، ولا يزال محور خلاف بين الدولتين الحليفتين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات