الخميس 10 يونيو 2021 07:28 م

جدد الممثل المصري المعارض "عمرو واكد"، الخميس، اعتذاره لضحايا مجزرة ميدان رابعة العدوية بالقاهرة، بخصوص تصريحات سابقة في مقابلة تليفزيونية برر فيها المجزرة.

وعبر حسابه الموثق على تويتر، ذكر "واكد" أنه سبق له الاعتذار عن تصريحاته تلك، مؤكدا أنه كان "مضلَّلا"، وظلم الكثير من الأبرياء دون أن يعلم الحقيقة.

وطالب الفنان المصري المقيم بالخارج أهالي الشهداء بأن يسامحوه، مشيرا إلى أنه متفهم كون بعضهم غير قادر على العفو عن من برروا هذه االمجزرة.

وأشار "واكد" إلى أنه يعيد نشر تسجيل مرئي لتصريحاته السابقة كي يعلم متابعوه أسماء من سمّاهم بـ"اللجان" ويحظروهم، في إشارة إلى حسابات إلكترونية موالية للنظام، تعمل بأوامر أمنية.

 

 

وفي 14 أغسطس/آب 2013، شهدت مصر مجزرة كبرى في ميدان رابعة العدوية، حيث قتلت قوات الانقلاب العسكري نحو 1000 متظاهر سلمي في يوم واحد.

وكان المتظاهرون يحتجون على الانقلاب على أول رئيس مدني منتخب في تاريخ البلاد "محمد مرسي" في 3 يوليو/تموز 2013.

ونظم قرابة 85 ألف متظاهر اعتصامات في ميدان رابعة العدوية بحي مدينة نصر شرقي القاهرة حتى وقوع المجزرة المروعة.

وفتحت قوات الأمن النار على المتظاهرين وفرقتهم بعنف، وقتلت الذين كانوا يحاولون الفرار، ووصفت "هيومن رايتس ووتش" المذبحة بأنها "أكبر عملية قتل للمتظاهرين في العالم في يوم واحد في التاريخ الحديث".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات