الأربعاء 16 يونيو 2021 04:06 م

أكد وزير الخارجية المصري "سامح شكري"، الأربعاء، حرص مصر وقطر الكامل على استئناف علاقات الأخوة والتضامن، وانتهاء كل الأمور التي أدت إلى تعقيد العلاقات في الماضي.

وتعد تصريحات "شكري" خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية لوكسمبورج، هي الثانية من نوعها خلال أقل من 48 ساعة، لتأكيد رغبة مصر في تعزيز العلاقات مع قطر.

وبحث الجانبان خلال اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين، وسُبل تعزيزها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى مناقشة القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفق وسائل إعلام محلية.

وكان "شكري" أكد وجود إرادة سياسية لدى مصر وقطر لطي صفحة الماضي واستشكاف آفاق التعاون، حسب تصريحاته لقناة "الجزيرة" القطرية، الإثنين الماضي.

والثلاثاء الماضي، سلم "شكري" أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"؛ رسالة خطية من الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، تضمنت دعوة رسمية لزيارة القاهرة.

وأنهى توقيع اتفاقية العلا للمصالحة بين قطر وكل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين، في يناير/كانون الثاني الماضي، القطيعة بين الجانبين، في خضم الأزمة الخليجية التي اندلعت بين الرباعي العربي والدوحة في منتصف 2017.

وفي 23 فبراير/شباط الماضي، أجرى وفدان رسميان من قطر ومصر مباحثات في الكويت حول الآليات والإجراءات المشتركة لتنفيذ المصالحة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات