الأربعاء 23 يونيو 2021 06:00 م

قرر الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، تعيين السفير "عمرو كمال الدين الشربيني" سفيرًا فوق العادة مفوضًا لمصر لدى قطر، لينهي بذلك رسميا سنوات من المقاطعة الدبلوماسية بين البلدين عقب سحب القاهرة سفيرها من الدوحة في 2017.

وكان "الشربيني" يعمل سفيرًا بديوان عام وزارة الخارجية، وذلك بحسب ما نُشر الأربعاء في الجريدة الرسمية.

والأسبوع الماضي، قال وزير الخارجية المصري "سامح شكري" إن هناك تطورا مرتقبا الأسبوع المقبل سيساهم في نمو العلاقات مع قطر، لافتا إلى أن بلاده تسعى إلى إزالة كل الشوائب التي لحقت بالعلاقات مع الدوحة على مدى سنين المقاطعة.

وفي 5 يناير/كانون الثاني الماضي، صدر بيان "العلا" عن القمة الخليجية الـ41 بمدينة العلا شمال غربي السعودية، معلنا نهاية أزمة حادة اندلعت منتصف 2017، بين قطر من جانب وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جانب آخر، شملت غلق أجواء وقطع علاقات.

وفي 25 مايو/أيار الماضي؛ استقبل "السيسي" وزير خارجية قطر الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني" حيث سلمه الأخير رسالة من أمير البلاد الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" تضمنت دعوة لزيارة الدوحة، وفق بيان للرئاسة المصرية آنذاك.

وفي مارس/آذار الماضي، زار وزير خارجية قطر القاهرة، للمرة الأولى منذ منتصف 2017.

وفي 23 فبراير/شباط الماضي، أجرى وفدان رسميان من قطر ومصر مباحثات في الكويت حول الآليات والإجراءات المشتركة لتنفيذ المصالحة.

ومنذ إعلان المصالحة، أشادت القاهرة والدوحة، في أكثر من مناسبة، بتطور العلاقات بينهما.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات