الأحد 20 يونيو 2021 01:01 م

دعت تركيا جارتها اليونان إلى التخلي عن استفزازاتها والتحرش بأنقرة، تحت مزاعم تطمين شعبها، مشددة على أنه "لا يجب أن تحدث أي مناورات عسكرية في بحر إيجة من طرف اليونان من دون علم تركيا المسبق".

وقال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، في ختام منتدى أنطاليا الدبلوماسي، الأحد: "نتمنى أن نستمر في سياسة الحوار مع اليونان"، مطالبا أثينا أن "تتخلى عن البروباجندا خلال حديثها عنا".

وبين تركيا واليونان، وهما عضوان في الناتو، خلافات حادة تخص قضية جرفيهما القاريين في البحر المتوسط، وموارد الطاقة في المنطقة، ومسألة جزيرة قبرص المنقسمة إلى الشطرين اليوناني والتركي، ووضع بعض الجزر في بحر إيجة.

وتصاعد التوتر بين الطرفين مع تكثيفهما مناورات عسكرية وتهديدات متبادلة عام 2020، ما جعل البلدين على وشك الدخول في صراع مسلح، ودفع هذا الأمر حلف الناتو لعقد محادثات العام الماضي، أدت إلى تشكيل آلية فض اشتباك بين القوات التركية واليونانية.

ومؤخرا، توصل الجانبان إلى تفاهم حول منع تكرار المواجهة التي نشبت بين البلدين.

المصدر | الخليج الجديد