الأحد 20 يونيو 2021 08:31 م

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورا قالوا إنها لمتطوعين من الإمارات والبحرين والمغرب في صفوف "نجمة داوود الحمراء" التابعة للاحتلال الإسرائيلي.

وبينما قال البعض إن ما حدث هو زيارة وفد من العاملين بالمجال الطبي والإسعافي من تلك الدول إلى إسرائيل، ضمن الأنشطة المتصاعدة لها عقب توقيع اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال، أكد آخرون أن هؤلاء الزائرين سيعملون كمتطوعين دائمين لصالح "نجمة داوود الحمراء" لمعالجة الإسرائيليين.

 

 

وأثارت هذه الصورة موجة من الاستنكار والاستهجان بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وأشاروا إلى أن المتطوعين الإماراتيين بدأوا يرتدون الزي الإسرائيلي ويعالجون الاسرائيليين المصابين، في الوقت الذي يتعرض الفلسطينين لانتهاكات إسرائيلية مستمرة.

وكثفت الإمارات من إرسال وفود إلى إسرائيل في زيارات تطبيعية على كافة المستويات؛ الاقتصادية والثقافية والفنية والتقنية والصحية.

وقبل أيام، هنأت دولة الإمارات، الاحتلال الإسرائيلي على تشكيل حكومة جديدة، معربة عن أملها في استمرار العلاقات الثنائية لتحقيق السلام الإقليمي وتعزيز التسامح والتعايش في المنطقة.

جاء ذلك في بيان نشرته وزارة الخارجية الإمارتية على حسابها في "تويتر".

وفي سبتمبر/أيلول 2020، وقعت الإمارات والبحرين، اتفاقيتين للتطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي في البيت الأبيض، بينما وقع المغرب على اتفاقية التطبيع في ديسمبر/كانون الأول من نفس العام.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات