قررت شركة "الشرقية للدخان" في مصر، رفع أسعار السجائر بنحو 50 قرشا، اعتبارًا من مطلع يوليو/تموز المقبل.

يأتي ذلك، تنفيذا قانون التأمين الصحي، الصادر منذ 3 سنوات.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة المصنعة للسجائر في مصر "هاني أمان"، إن زيادة أسعار السجائر سيتم تطبيقها على كافة أنواع السجائر المصنعة في مصر والمستوردة.

وفي 2018، أصدرت الحكومة قانون التأمين الصحي الشامل، ونصت مواده على أن فرض رسوم على كل علبة سجائر مباعة بالسوق المحلية، سواء كانت محلية أو أجنبية، كأحد موارد ومصادر تمويل الهيئة.

وفقًا للقانون، أجبرت شركات السجائر على زيادة أسعار السجائر كل 3 سنوات بقيمة 25 قرشًا، علاوة على 25 قرشًا مقابل القيمة المضافة سنويًا، لتصل الزيادة حتى يوليو/تموز 2027 بقيمة 1.50 جنيه لصالح التأمين الصحي الشامل.

وتنتظر وزارة المالية، نحو 80 مليار جنيه (5.1 مليارات دولار) حصيلة الضرائب على التبغ والدخان سواء لصالح الجمارك أو لصالح القيمة المضافة، خلال العام المالي الجديد، الذي سيبدأ في الأول من يوليو/تموز المقبل، ​بزيادة قدرها 4.2 مليارات جنيه (267 مليون دولار).

وزادت حصيلة الدولة من الضرائب على التبغ والسجائر والدخان خلال السنوات الخمس الماضية، بنسبة تقترب من 100%.

وقبل أيام، أعادت الحكومة المصرية، طرح مزايدة الرخصة الجديدة لتصنيع السجائر، التي تسمح بتأسيس ثاني أكبر شركة للتبغ في البلاد.

وتنتج "الشرقية للدخان" (حكومية)، السجائر وتبغ الغليون والسيجار والمعسل، وهي تحتكر تلك الصناعة داخل البلاد.

المصدر | الخليج الجديد