الاثنين 28 يونيو 2021 09:07 ص

قال وزير الخارجية الباكستاني "شاه محمود قريشي"، إن بلاده ستغلق حدودها مع أفغانستان، إذا سيطرت حركة "طالبان" على الأراضي الأفغانية.

وأضاف في تصريحات صحفية، أن بلاده تستضيف 3.5 مليون لاجئ أفغاني، وأنها لن تستقبل المزيد.

وأكد "قريشي" أن إسلام آباد ستحمي مصلحتها الوطنية، كما ستواصل مساعيها الدبلوماسية لتحقيق السلام في أفغانستان، بحسب "الجزيرة".

وجاء الموقف الباكستاني بعد نجاح "طالبان" في توسيع مناطق نفوذها، وسيطرتها على 5 مقاطعات أفغانية، خلال الـ24 ساعة الماضية.

والمقاطعات الخمس هي شور تابا في ولاية بلخ، ومقاطعتا تشك وسيد آباد في ولاية وردك، وروستاك بولاية تخار، وأرغيستان في ولاية قندهار، وفق وسائل إعلام محلية.

وقال النائب البرلماني "حميد الدين يولداش"، إن بلدة شيرخان الحدودية باتت تحت سيطرة "طالبان" بالكامل، كذلك بلدتي أكينا وآي خانوم اللتين تشتركان في الحدود مع طاجيكستان في منطقة دشت قلعة سقطتا كذلك في أيدي "طالبان".

ومنذ مايو/أيار الماضي، شنت "طالبان" العديد من الهجمات على أهداف حكومية في أنحاء المنطقة الريفية الوعرة، وقالت إنها استولت على قرابة 90 من أقاليم البلاد البالغ عددها 400.

وتصاعدت الاشتباكات بين القوات الحكومية و"طالبان" بعد أن أعلنت الولايات المتحدة قرارها النهائي بالانسحاب قبل 11 سبتمبر/أيلول المقبل.

المصدر | الخليج الجديد + الجزيرة