الخميس 1 يوليو 2021 09:52 ص

كشف مسؤول أمريكي أن حركة "طالبان" تسيطر على 81 منطقة من بين 419 منطقة رئيسية في أفغانستان.

يأتي ذلك فيما استكمل الجيش الأمريكي أكثر من نصف عملية انسحابه من أفغانستان، ومن المقرر اكتمالها في فترة تقاس بالأسابيع. 

وقال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكي "مارك ميلي"، في شهادة أمام الكونجرس قبل أيام: "هناك 81 منطقة رئيسية نعتقد أنها تخضع حاليا لسيطرة طالبان، لكن هذا من أصل 419 منطقة".

وأضاف، مقللا من أهمية التقدم الذي أحرزته "طالبان" على الأرض: "لا توجد عاصمة تابعة لأحد أقاليم أفغانستان خاضعة لسيطرة طالبان"، مشددا على أن الجيش الأمريكي يراقب التطورات عن كثب.

وقرر الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، في أبريل/نيسان الماضي، سحب جميع القوات الأمريكية من أفغانستان قبل 11 سبتمبر/أيلول المقبل.

ومنذ ذلك الحين زاد القتال بين القوات الأفغانية التي تدعمها الولايات المتحدة وطالبان.

ويقول مسؤولون أمريكيون إن ما بين 600 و700 جندي سيبقون على الأرجح للمساعدة في تأمين الدبلوماسيين.

ولم يتضح كيف ستتولى قوات الأمن الأفغانية زمام الأمور بعد انسحاب القوات الأمريكية.

وفي يونيو/حزيران المنصرم، خلص تقرير للمخابرات الأمريكية إلى أن الحكومة الأفغانية ستسقط بيد "طالبان" في غضون 6 أشهر بمجرد اكتمال الانسحاب الأمريكي من البلاد.

ويستبعد التقرير، الذي نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال"، التقييمات الأكثر تفاؤلا التي تم إجراؤها في وقت سابق، وذلك بعدما حققت قوات "طالبان" تقدما كبيرا ضد الحكومة الأفغانية في الأسابيع الأخيرة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في الاستخبارات الأمريكية لم تسمهم، دحضهم ترجيحات سابقة بأن الحكومة الأفغانية ستبقى على قيد الحياة لمدة عامين بعد خروج الولايات المتحدة.

وأوضحوا أن الجدول الزمني لبقاء الحكومة دون انهيار أصبح الآن يتراوح بين 6 أشهر إلى عام واحد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات