السبت 3 يوليو 2021 09:47 ص

أصدر مجلس الطلاب في جامعة "ييل" بيانا يدين إسرائيل بسبب سياسات "الإبادة الجماعية" و"التطهير العرقي" و"الفصل العنصري" في فلسطين المحتلة.

وصوتت الهيئة الطلابية الجامعية في الجامعة، التي تحتل المرتبة الأولى في سمعتها الأكاديمية بالولايات المتحدة، الأربعاء الماضي، بأغلبية 8 أعضاء مقابل 3، لصالح تمرير إصدار البيان.

وذكر بيان الطلاب أنه "يجب الإعلان عن الظلم أينما حدث، بصفتنا طلابا في واحدة من أكثر المؤسسات الأكاديمية تميزا في العالم".

وأكد مجلس الطلاب على معارضة "التطبيق التمييزي للقانون، الذي يحرم الفلسطينيين من حقوقهم الأساسية وعمليات الطرد العنيف لمن يعيشون تحت الاحتلال في حي الشيخ جراح (في القدس)".

وربط البيان بين المقاومة الفلسطينية المشروعة للاحتلال الإسرائيلي مع حركات الحقوق المدنية في الولايات المتحدة.

ووافق على نص البيان، الشهر الماضي، مجموعة طلابية تطلق على نفسها اسم "ياليس 4 فلسطين"، خلال ذروة الاشتباكات بين المواطنين الفلسطينيين والمستوطنين المتطرفين في حي الشيخ جراح.

وتزامن التصويت مع بيان آخر صادر عن المجموعة الطلابية التي تحمل اسم "طلاب ييل اليهود من أجل فلسطين"، وقعه أكثر من 100 طالب وخريج يهودي، ودعوا فيه إلى "التخلص من إسرائيل".

وجاء بالبيان: "نحن نؤمن بالديانة اليهودية التي هي بطبيعتها مناهضة للعنصرية والصهيونية، ونرفض الخلط بين الصهيونية واليهودية".

فيما رفضت الجماعات الموالية لإسرائيل في الحرم الجامعي البيان، بما في ذلك حركة "ييل هيليل"، التي زعمت أن بيان "طلاب يهود ييل من أجل فلسطين" يحمل "إيحاءات معادية للسامية".

وأسفر العدوان الإسرائيلي الأخير على الأراضي الفلسطينية إجمالا عن 290 شهيدا، بينهم 69 طفلا و40 سيدة و17 مسنا، وأكثر من 8900 مصاب، ونحو 3 آلاف حالة اعتقال بين فلسطينيي الضفة بما فيها القدس، والمدن العربية في داخل إسرائيل، وفق معطيات جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" غير الحكومية، ما دفع عديد المنظمات والهيئات الدولية لإعلان مواقف رافضة لممارسات الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات