الأربعاء 7 يوليو 2021 12:05 ص

أعربت بريطانيا وفرنسا وألمانيا عن "قلقها البالغ" بعد إعلان وكالة الطاقة الذرية أن إيران تعتزم إنتاج يورانيوم مخصب لدرجة نقاء حتى 20%

وقالت الدول الثلاث في بيان مشترك: "ليس لإيران حاجة مدنية مبررة لإنتاج اليورانيوم النقي وهي خطوة رئيسية على طريق تطوير السلاح النووي".

وتابعت الدول الثلاث: "نحث إيران بشدة على أن توقف دون إبطاء جميع الأنشطة التي تنتهك الاتفاق النووي وأن تعود إلى طاولة المفاوضات في فيينا برؤية تفضي بها إلى نهاية سريعة".

وفي وقت سابق الثلاثاء، كشفت وكالة الطاقة الذرية أن إيران أبلغتها بأنها تعتزم إنتاج اليورانيوم وتخصيبه حتى درجة نقاء 20%

وأضافت الوكالة أن إيران تعتزم استخدام اليورانيوم المخصب في تصنيع الوقود لمفاعل أبحاث في طهران.

وتتزامن الخطوة الإيرانية المحتملة مع تأكيدات بأن الإدارة الأمريكية سوف توقع على العودة إلى الاتفاق النووي في أغسطس/آب المقبل.

وقالت الوكالة الذرية التابعة للأمم المتحدة إن الخطوة التي ستقدم عليها إيران ستكون عملية متعددة المراحل.

وأوضحت أن ذلك يعني أن العملية ستستغرق وقتا، لكن القوى العربية استنكرت مرارا إنتاج إيران كمية صغيرة من اليورانيوم غير المخصب وخططها لإنتاج المعدن المخصب، الذي يمكن استخدامه في صنع قنبلة نووية.

ووقعت إيران الاتفاق النووي عام 2015 مع الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا.

ويعرف الاتفاق باسم خطة العمل الشاملة المشتركة، ويسمح لإيران فقط بالاحتفاظ بمخزون يبلغ 202.8 كيلوجرام من اليورانيوم منخفض التخصيب.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات