الأربعاء 7 يوليو 2021 07:55 م

أكدت قطر دعمها للبنان حتى يتجاوز أزمته، مجدة تأكيدها وقوفها مع اللبنانيين جميعاً، والبحث عن معالجة الإشكالات العالقة.

وكشف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"  في ختام زيارته للبنان عن تقديم كل أشكال الدعم اللازمة.

وغرد الوزير القطري صفحته على "تويتر"، قائلا: "يهمنا أن نرى لبنان مزدهرا، وأن ينعم أهله بالأمن والاستقرار".

وأضاف: "زيارتي لبيروت ولقائي الرئيس العماد ميشال عون وعدد من المسؤولين تأتي في إطار استمرار دعم دولة قطر للبنان وشعبه الشقيق حتى يتمكن من تجاوز أزمته الحالية".

واستقبل "ميشال عون" المسؤول القطري في قصر بعبدا، ثم توجّه إلى عين التينة والتقى رئيس مجلس النواب "نبيه بري"، وجمعه لقاء مع الرئيس المكلّف "سعد الحريري"، وقائد الجيش العماد "جوزيف عون"، لتأكيد وقوف قطر إلى جانب الشعب اللبناني في الظروف الصعبة التي يمرّ بها.

وأبلغه رئيس الجمهورية "ترحيب لبنان بالدعم الدائم الذي تقدّمه قطر في المجالات كافة"، شاكراً "ما يبديه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني من اهتمام للمساعدة على تجاوز الظروف الصعبة التي يمرّ بها لبنان، وتداعياتها على مختلف الصعد".

وشرح "عون" للوزير القطري المعطيات التي أدت إلى تفاقم الأزمة اللبنانية وتأخير تشكيل الحكومة.

وأعلنت دولة قطر عن دعم الجيش اللبناني بـ70 طنا من المواد الغذائية شهرياً لمدة عام، وذلك خلال الزيارة التي يقوم بها الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني" إلى الجمهورية اللبنانية.

يأتي هذا الإعلان في إطار مساعي الدوحة الثابتة للمساعدة في حلحلة الأزمة السياسية في لبنان، والتزامها الثابت بدعم الجمهورية اللبنانية والوقوف إلى جانب الشعب اللبناني الشقيق، بالإضافة إلى إيمانها الراسخ بأهمية وضرورة العمل العربي المشترك.

وجدد الوزير القطري دعوة بلاده لجميع الأطراف اللبنانية إلى تغليب المصلحة الوطنية، والإسراع في تشكيل حكومة جديدة من أجل إرساء الاستقرار في لبنان.

وأكد دعم دولة قطر للبنان وشعبه الشقيق وجيشه، مشيداً بدور الجيش اللبناني خلال أزمة انفجار مرفأ بيروت.

وفي فبراير/شباط الماضي، حث أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" الأطراف السياسية في لبنان على تغليب المصلحة الوطنية والإسراع في تشكيل حكومة جديدة خلال استقباله رئيس الوزراء اللبناني المكلف "سعد الحريري" الذي زار قطر آنذاك.

وحينها نقلت وكالة الأنباء القطرية أنه جرى خلال اللقاء استعراض أبرز المستجدات في لبنان، حيث أطلع "الحريري" أمير قطر على آخر تطورات الأوضاع والجهود المتعلقة بتشكيل الحكومة في لبنان.

وفي أبريل/نيسان الماضي، جدد أمير دولة قطر تأكيد دعم بلاده المستمر للبنان ووقوفها الدائم إلى جانب الشعب اللبناني.

كما دعا أمير قطر، خلال لقائه في الدوحة رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية "حسان دياب"، جميع الأطراف اللبنانية إلى تغليب المصلحة الوطنية، والإسراع في تشكيل حكومة جديدة من أجل إرساء الاستقرار في لبنان.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات