الأربعاء 14 يوليو 2021 02:03 ص

أصيب رئيس البرلمان التونسي زعيم حركة "النهضة"، بفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19).

وكتب مستشار رئيس مجلس النواب (البرلمان) المكلّف بالاتصال "وسيم الخضراوي"، في تدوينة عبر حسابه في "فيسبوك": "تأكدت إصابة رئيس مجلس نواب الشعب بفيروس كورونا، إثر إجراء تحليل سريع مساء الثلاثاء".

وقال "الخضراوي"، إن "الغنوشي" (80 عاما) سيواصل القيام بأعماله "عن بعد وفقا للإجراءات الاستثنائية مع اتخاذ كافة الاحتياطات الوقائية اللازمة واحترام البروتوكول الصحي".

وتلقى "الغنوشي"، وهو زعيم أكبر حزب في البرلمان التونسي، جرعتين من لقاح مضاد لـ(كوفيد – 19) هذا العام.

وبالتزامن، قررت السلطات الفرنسية، تصنيف تونس على قائمتها "الحمراء"، بسبب تدهور الحالة الصحية فيها، مما يعني أن الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم لن يتمكنوا من السفر منها وإليها، إلا للضرورة القصوى.

أعلن ذلك الناطق الرسمي باسم الحكومة الفرنسية "جابرييل أتال"، الثلاثاء، وذلك بالنظر إلى الوضعية الوبائية الحالية الشديدة في تونس، والتي تشهد مستويات مرتفعة من تفشي فيروس "كورونا"، خاصة مع انتشار متحور "دلتا".

وفي نفس السياق أعلن ممثل منظمة الصحة العالمية، "إيف سوتيران"، أن تونس سجلت "أعلى حصيلة وفيات" بفيروس كورونا في المنطقة العربية والقارة الإفريقية.

وتشهد تونس زيادة كبيرة في حالات الإصابة بالفيروس التاجي، وتقول سلطات الصحة إن وحدات الرعاية المكثفة امتلأت عن آخرها، بعد نجاح البلاد في احتواء الفيروس في الموجة الأولى للجائحة العام الماضي.

وقدمت دول عربية بينها مصر والجزائر والإمارات والسعودية مساعدات طبية ومئات الآلاف من جرعات اللقاحات، بعد أن قالت السلطات التونسية إن مخزونها منها أوشك على النفاذ.

وفي المجمل، سجلت تونس ما يزيد على 500 ألف إصابة بفيروس "كورونا"، ونحو 16 ألفاً و500 وفاة.

المصدر | الخليج الجديد