السبت 17 يوليو 2021 07:28 ص

حذرت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، من تدهور أمني واقتصادي وسياسي في لبنان، متهمة ميليشيات "حزب الله"، المدعومة من إيران، بإبقاء لبنان "ضعيفا".

وقالت نائبة مساعد وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط "دانا ستراول"، إن "حزب الله يتمتع بقدرات قوية جدا وينجح، بسبب الدعم الذي يتلقاه من إيران، في تحدي الدولة اللبنانية، وإبقاء لبنان ضعيفا وتقديم بديل للحكومة اللبنانية الشرعية".

ولفتت إلى أن الولايات المتحدة تركز اهتمامها ومواردها لمساعدة المواطنين اللبنانيين في الأزمة الإنسانية، ودعم الجيش اللبناني، وتشجيع القادة اللبنانيين على اتخاذ خطوات لصالح شعبهم، لأن "هذه هي الطريقة التي يمكنك بها مواجهة قوة وموارد حزب الله"، وفق تعبيرها.

وأعربت "ستراول"، عن قلقها من مواجهة الجيش اللبناني للمتظاهرين في الشارع، وقالت: "لدينا قلق تجاه أي شريك يتلقى المساعدة أو التمويل منا ويتخذ إجراءات ضد المدنيين الأبرياء".

ولفتت إلى أن المؤسسة العسكرية "لا تزال تحظى بدعم غالبية اللبنانيين"، وأن بلادها تركز على دعم الجيش الذي يقوم بمهمة بالغة الأهمية، بسبب إخفاقات الحكومة اللبنانية في تقديم المساعدات الإنسانية لاسيما بعد انفجار مرفأ بيروت العام الماضي.

وتابعت المسؤولة الأمريكية: "اللبنانيون قلقون وخائفون من انخفاض قيمة الليرة اللبنانية، وأنهم لا يستطيعون تأمين الطعام على موائدهم ويخشون على سلامتهم (..) وفي مثل هذه الأوضاع يندلع العنف".

ولفتت إلى أن وزارتها تراقب الوضع عن كثب وتشجع قادة لبنان على "اتخاذ خطوات الآن لمنع اندلاع هذا النوع من العنف".

ويعاني لبنان من أزمة اقتصادية هي الأخطر في تأريخه الحديث، بعد أن فقدت العملة الوطنية للبلاد معظم من قيمتها، واهتز النظام المصرفي اللبناني بشكل كبير على وقع عقوبات طالته، بسبب خروق مالية مرتبطة بنشاطات "حزب الله" والحرس الثوري الإيراني.

وبالإضافة إلى هذا، تسبب الأزمة الاقتصادية مشاكل تتعلق بـ"تأمين الطعام اليومي" للكثير من اللبنانيين.

ودفع الانهيار المالي نصف سكان لبنان إلى ما دون خط الفقر، وفق ما ينقل تقرير لشبكة "سي إن إن" الأمريكية عن معطيات من  البنك الدولي.

ويلقي البعض باللائمة على نظام تقاسم السلطة في البلاد، الذي  يخصص المقاعد حسب الطائفة الدينية، في هذا الجمود الذي يضرب لبنان، كما أن "الحماية" التي يفرضها "حزب الله" على الأطراف السياسية المتهمة بالفساد "تعقد الأمور أكثر".

المصدر | الخليج الجديد