الأحد 18 يوليو 2021 08:36 م

كشفت تحقيق أجرته منظمة "فوربيدن ستوريز" بالتعاون مع منظمة العفو الدولية، أن شركة "NSO" الإسرائيلية المتخصصة في تكنولوجيا المراقبة، استهدفت التركية "خديجة جنكيز" خطيبة الصحفي السعودي الراحل "جمال خاشقجي"، وأيضا نجله "عبدالله"

و"فوربيدن ستوريز" هي منظمة غير ربحية معنية بمتابعة ونشر أعمال الصحفيين الذي يواجهون تهديدات بالسجن أو القتل بسبب آرائهم.

وقالت المنظمة إن المعلومات الجديدة الواردة أفادت أن برنامج "بيجاسوس" للتجسس على الهواتف الخلوية، التابع لشركة "NSO" الإسرائيلية، تم تثبيته على هاتف خطيبة "خاشقجي" بعد أربعة أيام من قتله داخل قنصلية بلاده في إسطنبول 2018.

ووفق التحقيق ذاته، فقد تبين أيضا أن هاتف نجل "خاشقجي"، "عبدالله"، كان هدفا لعملاء الشركة الإسرائيلية الذين حصلوا على برنامج التجسس المذكور، مرجحا أنه يبدو أن هؤلاء العملاء سعوديين أو إماراتيين.

وذكر التحقيق أنه تم تثبيت برنامج التجسس التابع للشركة الإسرائيلية على هاتف "عبدالله" بعد عدة أسابيع من مقتل والده.

 وأشار إلى أن خطيبة "خاشقجي" و"نجله" كانا من بين قائمة تم استهدافها شملت الأصدقاء المقربين والزملاء وأفراد عائلة "خاشقجي" الآخرين.

ونقلت المنظمة عن خبراء أمنيون قولهم إن برنامج بيجاسوس الذي طورته الشركة الإسرائيلية استخدمته الكثير من حكومات حول العالم؛ من بينها البحرين والمغرب والسعودية، والهند والمكسيك والمجر وأذربيجان وتوجو ورواندا.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات