طالب وزير الخارجية القطري، "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، بتشكيل حكومة لبنانية في أسرع وقت ممكن، للقيام بإصلاحات واسعة مطلوبة الآن وحتى الانتخابات.

وبعد لقائه وزير الخارجية الأمريكي، "أنتوني بلينكن"، في واشنطن، قال الوزير القطري، إن "الشعب اللبناني عانى كثيرا في فترة الغياب التي مر بها لبنان، ونحن نحاول قدر الإمكان مع الأطراف كلها تقديم مصلحة لبنان على أي مصلحة أخرى".

وأضاف أنه بعد استقالة رئيس الوزراء المكلف "سعد الحريري" بدأ الأمل يضعف قليلا، وفق صحف لبنانية.

وبحث الجانبان، المساعدات التي تم تقديمها للقوات المسلحة اللبنانية، وأيضا محاولة الدفع نحو استكمال العملية السياسية لتشكيل حكومة مؤقتة على الأقل تقوم بدورها في العمل مع صندوق النقد الدولي والبرنامج الإصلاحي فيها.

وتفاقمت الأزمة في لبنان بسبب الجمود السياسي الخانق بين الأطراف المتنافسة التي فشلت في الاتفاق على تشكيل حكومي جديد.

واستقالت حكومة تسيير الأعمال الحالية العام الماضي بعد الانفجار الهائل الذي وقع في أغسطس/آب في مرفأ بيروت.

وعملت الحكومة منذ ذلك الحين بصفة مؤقتة، ما لا يتيح لها مواصلة المحادثات مع صندوق النقد الدولي من أجل الحصول على حزمة إنقاذ.
 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات