حذر "اتحاد المخابز والأفران" في لبنان، من أزمة خبز في البلاد اعتبارا من الأسبوع المقبل الذي يبدأ الإثنين؛ جراء اضطرار أفران إلى وقف الإنتاج بعد نفاد احتياط وقود المازوت لديها.

وقال الاتحاد في بيان أوردته الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية، الخميس، إن "أزمة خبز على الأبواب اعتبارا من الأسبوع المقبل، لأن بعض الأفران والمخابز ستضطر إلى التوقف عن العمل بعد نفاد احتياطي الوقود المتوفر لديها".

والأربعاء، أعلنت مديرية النفط إنها "ستتوقف عن تسليم المازوت بعد نفاد المخزون في منشآتها"، مشيرة إلى أنها "قامت بتأمين حاجيات السوق المحلية من المازوت بمعظم قطاعاته الإثنين الماضي".

وأضافت المديرية أن معظم المخزون نفد في ظل عدم فتح اعتمادات مالية جديدة لاستيراد بواخر إضافية لصالحها.

وقال اتحاد المخابز في بيانه، الخميس، إن كميات المازوت التي تسلمتها المخابز والأفران من مديرية النفط، الإثنين الماضي، لا تكفي لأكثر من أسبوع.

وأضاف أن "مادة المازوت متوافرة في السوق السوداء بسعر 140 ألف ليرة لبنانية (6.25 دولارات) للصفيحة الواحدة"، علما أن سعرها الرسمي يبلغ نحو 56 ألف ليرة (2.5 دولار)‎

ودعا الاتحاد الحكومة إلى تفادي الأزمة المحتملة وتأمين المازوت للأفران قبل يوم الإثنين.

ويُستخدم المازوت في تشغيل الأفراد والمخابز وفي توليد الكهرباء لتعويض النقص فيها، لكن عدم توافر النقد الأجنبي المخصص للاستيراد جعل كمياته محدودة جدا.

ومنذ أكثر من عام ونصف، يعاني لبنان أزمة اقتصادية حادة تسببت بتدهور قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، وانخفاض حاد في احتياطي العملات الأجنبية لدى المصرف المركزي.

المصدر | الأناضول