الثلاثاء 22 يونيو 2021 04:04 م

أعلنت وزارة الاقتصاد اللبنانية، الثلاثاء، رفع سعر الخبز المدعم للمرة الخامسة خلال العام الجاري، وسط أزمة اقتصادية خانقة تمر بها البلاد.

وقالت الوزارة في بيان، إن سبب الزيادة في الأسعار اليوم، إنهاء مصرف لبنان المركزي دعم السكر (الذي يدخل في صناعة الخبز)، ما يرفع تكلفة إنتاج الخبز.

وتحدد وزارة الاقتصاد اللبنانية أسبوعيا سعر الخبز، بناء على كلفة التصنيع والتوزيع، واستنادا إلى سعر القمح عالميا، وارتفاع سعر صرف الدولار وأسعار الوقود. ​​​​​​

وحسب جدول أسعار الأسبوع الأخير الصادر عن الوزارة اليوم، يبلغ سعر "ربطة الخبز" بوزن 910 جرامات 3250 ليرة (2.25 دولار وفق سعر الصرف الرسمي).

ويعاني لبنان أسوأ أزمة اقتصادية ومالية في تاريخه الحديث، وهي الأزمة التي يرجح البنك الدولي أن تصنف كواحدة من أسوأ 3 أزمات شهدها العالم في السنوات الـ 150 الماضية.

كانت أول مرة رفع لبنان خلالها سعر الخبز في 2021، بشهر فبراير/ شباط الماضي، كما نفذ عمليتي رفع في مارس/آذار، وزيادة رابعة في أبريل/نيسان الماضي.

وقال البنك الدولي في تقرير هذا الشهر، إن الناتج المحلي الإجمالي للبنان من المتوقع أن ينكمش بنسبة 9.5% في 2021، بعد انكماشه بنسبة 20.3% في 2020، و6.7% في العام السابق.

ويدعم مصرف لبنان استيراد عديد المواد الأساسية من خلال تأمين الدولار إلى مستورديها، وفق سعر الصرف الرسمي، الذي يبلغ 1510 ليرات لبنانية، في وقت تخطى فيه سعر صرف الدولار في السوق الموازية 15500 ليرة لبنانية.

وكان المصرف المركزي قلص الدعم مع انخفاض احتياطيات العملات الأجنبية من 30 مليار دولار في بداية الأزمة في أكتوبر/تشرين الأول 2019، إلى ما يقرب من 15 مليار دولار حاليا.

وتبلغ كلفة دعم مصرف لبنان لاستيراد القمح سنويا 135 مليون دولار.

المصدر | الأناضول