كشف مصدر برلماني مصري، الأحد، عن وصول خطاب من الرئيس "عبدالفتاح السيسي" بأسماء الوزراء الذين سيشملهم تعديل حكومي، غدا الإثنين، إلى رئيس مجلس النواب قبل بدء الجلسة العامة؛ تنفيذا لنص المادة 147 من الدستور.

وأوضح المصدر أن "التعديل الوزاري الغرض منه ضخ دماء جديدة"، وأن قائمة التعديلات الوزارية قد تتضمن وزراء البيئة، وقطاع الأعمال العام، والطيران المدنى، والسياحة والآثار، والإعلام والثقافة، والتعليم العالي، والقوى العاملة، والأوقاف، والتنمية المحلية، والري، والزراعة، والشباب والرياضة وفقا لما نقلته شبكة "روسيا اليوم".

وفي السياق، نقلت صحيفة "الشروق" المصرية عن مصادر حكومية مطلعة؛ أن رئيس مجلس الوزراء "مصطفى مدبولي" أجرى عدة اتصالات ومشاورات خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، لإنهاء التعديل الوزاري المرتقب، مشيرة إلى أن "التعديل قد يطال إحدى الوزارات السيادية المهمة ولكن هذا الأمر لم يحسم بشكل نهائي وما زالت المشاورات الخاصة به جارية حتى الآن".

ونوهت المصادر إلى أنه سيتم الإعلان عن التعديل بشكل نهائي آخر الأسبوع الجاري، أو منتصف الأسبوع المقبل، على أقصى تقدير، بعد الانتهاء من المشاورات مع مجلس النواب.

وكان النائب والإعلامي "مصطفى بكري" قد كتب عبر "تويتر"، الأحد، عن تعديل وزاري محتمل يشمل عدة وزارات في مصر، مغردا: "‏أتوقع قرب التعديل الوزاري المرتقب برئاسة مصطفي مدبولي، المعلومات تشير إلى احتمال أن يشمل التعديل عددا ليس بالقليل، وتوقع تغيير 16 محافظا".

وأضاف "بكري" أن "الوزير السابق محمود محي الدين غادر القاهرة صباح اليوم إلى الولايات المتحدة، ما يعني أنه لن يتولى رئاسة مجلس الوزراء كما أشيع فى مصر خلال الأيام الماضية".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات