الأحد 25 يوليو 2021 03:50 م

أمر رئيس السلطة القضائية الإيرانية "غلام حسين"، الأحد، بالإفراج عن جميع المعتقلين في محافظة خوزستان (جنوبي البلاد)، على خلفية الاحتجاجات الأخيرة بسبب أزمة المياه.

وأجرى "حسين" اتصالا برئيس قضاة محافظة خوزستان "صادق مرادي"، وطلب منه الإفراج عن جميع المحتجين في المحافظة الذين شاركوا في التظاهرات بشكل سلمي، وفق وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إيسنا".

ولم يكشف رئيس السلطة القضائية الإيرانية عن عدد المعتقلين في الاحتجاجات الأخيرة بمحافظة خوزستان ذات الغالبية العربية.

وأفادت تقارير حقوقية بأن عدد المعتقلين تجاوز 100 شخص، فيما لقي 9 أشخاص مصرعهم في تلك الاحتجاجات.

وكانت السلطات الإيرانية قطعت شبكة الإنترنت عن أجزاء من محافظة خوزستان؛ ما زاد من حجم القمع الذي تشنه القوات الأمنية ضد المحتجين.

كما أمر رئيس القضاء الإيراني، بإعادة النظر في قضية المحكوم عليهم في احتجاجات نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2019 على خلفية رفع أسعار الوقود.

وخرج آلاف المواطنين في خوزستان إلى الشوارع لأكثر من أسبوع للتعبير عن غضبهم من أزمة نقص المياه التي تأتي وسط أسوأ موجة جفاف تتعرض لها إيران في نصف قرن، وفي وقت يئن فيه الاقتصاد تحت وطأة العقوبات الأمريكية وآثار جائحة كورونا.

يذكر أن خوزستان تعتبر أبرز مناطق إنتاج النفط في إيران وإحدى أغنى المحافظات الـ31، كما أنها من المناطق القليلة في إيران ذات الغالبية الشيعية، التي تقطنها أقلية كبيرة من العرب السنة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات