الاثنين 26 يوليو 2021 02:02 م

أدان رئيس الوزراء الأسبق زعيم حزب المستقبل التركي "أحمد داود أوغلو"، محاولة الانقلاب في تونس، مطالبا بدعم مسيرة الديمقراطية في البلاد.

وانتقد "أوغلو" في سلسلة تغريدات عبر "تويتر"، إعلان الرئيس التونسي "قيس سعيد" تجميد اختصاصات البرلمان، وإعفاء رئيس الحكومة "هشام المشيشي" من مهامه، مذكرا تونس بأنها البلد الوحيد الذي استمرت فيه تجربة الانتقال إلى الديمقراطية بعد الربيع العربي بشكل سلمي.

وأضاف: "أدعو جميع الأحزاب السياسية في تركيا إلى دعم الديمقراطية في تونس من خلال إصدار بيان مشترك ضد هذا التطور الذي يعد مصدرًا جديدًا لعدم الاستقرار في منطقتنا".

ودعا "داود أوغلو" البرلمان التركي، إلى دعم نظيره التونسي والنواب المسجونين وإدانة التطورات غير الديمقراطية الحاصلة في تونس، كما طالب بإرسال وفد إلى تونس بأسرع وقت ممكن للتفاوض مع أطراف الأزمة وتخفيف التوتر.

وتابع: "يجب منع التوترات من التحول إلى أزمة إقليمية، وذلك من خلال الاجتماع على وجه السرعة مع زعماء جيران تونس، ليبيا والجزائر والدول الأوروبية المحاذية لتونس بحرا".

ويشهد محيط البرلمان التونشي حشودا من أنصار حركة النهضة، للتنديد بقرارات "سعيد"، ودعوات لعزله من منصبه.

وقبل ساعات، اتهم رئيس البرلمان التونسي "راشد الغنوشي" رئيس البلاد "قيس سعيد"، "بالانقلاب على الثورة والدستور"، وذلك بعدما أعلن، مساء الأحد، تجميد عمل البرلمان وإقالة الحكومة.

المصدر | الخليج الجديد