الثلاثاء 3 أغسطس 2021 09:09 ص

قتل قائد عسكري يمني رفيع المستوى، مساء الإثنين، في مواجهات مع مسلحين بمحافظة مأرب وسط البلاد.

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الدفاع.

وقال البيان: "ننعي العميد عبدالواحد دوكر الحداد، قائد اللواء الثاني لحماية طرق، الذي استشهد، الإثنين، مع أحد أفراد الجيش، وهم يؤدون واجبهم الوطني".

ووفق البيان، أقدمت عناصر تخريبية (لم يحددها) باعتداء مسلح على قوات الجيش المكلفة بحماية وتأمين الطريق الدولي الرابط بين محافظتي مأرب وحضرموت، دون ذكر لأسباب الاعتداء.

والأحد، أعلن الجيش اليمني مقتل العميد "عباد الحليسي"، أركان حرب اللواء 143 مشاة، في مواجهات مع الحوثيين بمديرية جبل مراد جنوبي محافظة مأرب.

ومطلع فبراير/ شباط الماضي 2021، كثف الحوثيون هجماتهم في مأرب للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز، ومحطة مأرب للكهرباء.

وعلى صعيد آخر، استأنف الرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي"، الإثنين، نشاطه الرسمي، في أول اجتماع رسمي يعقده منذ أواخر يونيو /حزيران الماضي.

وعقد الرئيس "هادي" اجتماعا استثنائيا ضم نائبه الفريق الركن "علي محسن صالح" ورئيس الوزراء "معين عبدالملك"، للوقوف على مجمل الأوضاع والتطورات في البلاد، حسب وكالة الأنباء اليمنية الحكومية (سبأ).

واستمع "هادي"، في اللقاء الذي انعقد بالعاصمة السعودية الرياض، إلى جملة الإجراءات والتدابير المتخذة في مختلف الجوانب، وما يتصل بمعيشة المواطن، وما اتخذ من تدابير عاجلة لتخفيف معاناة الشعب.

والخميس، عاد "هادي" (76 عاما)، إلى مقر إقامته في الرياض التي يقيم فيها بشكل شبه دائم، منذ بداية عام 2015، بعد رحلة علاجية في الولايات المتحدة استمرت أكثر من شهر.

وفي 26 يونيو /حزيران الماضي، غادر "هادي"، الرياض متوجها إلى الولايات المتحدة، لإجراء فحوصات طبية دورية، إذ يعاني من مرض في القلب.

وتشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألفا، وبات 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

وللنزاع امتدادات إقليمية، منذ مارس/ آذار 2015، إذ ينفذ تحالف بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

المصدر | الأناضول