الثلاثاء 3 أغسطس 2021 12:57 م

أكد الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، الثلاثاء، أن الوقت قد حان لرفع الدعم عن الخبز، وزيادة سعر رغيف العيش، في تمهيد لموجة غلاء جديدة ستضرب الشارع المصري.

وقال "السيسي": "حان الوقت أن رغيف العيش يزيد ثمنه، مش معقول أدي 20 رغيف بثمن سيجارة، هذا الأمر يجب أن يتوقف".

وأضاف خلال افتتاحه المدينة الصناعية الغذائية "سايلو فودز" بمدينة السادات بمحافظة المنوفية (دلتا النيل)،: "مش هقول إننا هنزوده أوي ولكن هذا الأمر يجب أن يتوقف".

ويستفيد من دعم رغيف الخبز، 65.3 ملايين فرد، بواقع 5 أرغفة للمواطن يوميا، بموجب بطاقة مميكنة تصدرها وزارة التموين لكل أسرة.

وقدر دعم الخبز في موازنة العام 2019، بنحو 53.1 مليار جنيه (3.38 مليار دولار)، وانخفض العام 2020 إلى 42.6 مليارات جنيه (2.71 دولار)، بعد خفض عدد المستفيدين بنحو 7.7 ملايين مواطن.

وقبل نحو عام، خفضت الحكومة المصرية وزن رغيف الخبز المدعم من 110 جرامات إلى 90 جراما، أي ما يزيد على 18%.

وكانت مصر شهدت احتجاجات، حملت شعار "عايزين ناكل" في مارس/آذار 2017، جراء تغييرات في منظومة دعم الخبز، وخفض الحصص المقررة للمخابز، تميهدا لإلغاء الدعم كليا عن الخبز.

ويعني رفع سعر الرغيف المدعم (5 قروش)، حدوث موجة غلاء جنونية في أسعار المأكولات والوجبات الغذائية التي تعتمد على رغيف العيش، والإطاحة بما تبقى من الدعم الحكومي المقدم للمواطن المصري.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات