الثلاثاء 3 أغسطس 2021 01:34 م

ليست تركيا فقط، ولكن حرائق الغابات الضخمة اجتاحت مساحات شاسعة في عدد من البلدان المطلة على البحر المتوسط، مخلفة قتلى وجرحى ونازحين، وخسائر مادية فادحة.

وما زالت حرائق الغابات تندلع في منطقة شرق البحر المتوسط، من تركيا إلى اليونان وإيطاليا، فطالت أغلبية الغابات الجبلية المحيطة بالسواحل المتجاورة للبلدان الثلاثة، وأتت ألهبتها الدخانية على آلاف المنتجعات السياحية، التي كرست الدول آلاف الفرق البحرية لإخلائها.

عربيا، ضربت الحرائق لبنان، الذي يعاني من عدة أزمات متتالية ومتزامنة، ومنها ما انتشرت حتى وصلت للحدود السورية، وحلق دخانها في سماء الأردن، وفي أوروبا طالت الحرائق إسبانيا وإيطاليا، وفق رصد لصحيفة "الشروق" المصرية.

وعانت تركيا من النصيب الأكبر من حرائق الغابات، التي اندلع معظمها في المناطق الجنوبية، حيث تقع أبرز منتجعاتها السياحية، بعدما ضربتها عشرات الحرائق التي لا يُعرف لها سبب أكيد، وخلفت وراءها خسائر كبيرة، دفعت الحكومة إلى فتح تحقيقات موسعة حول أسبابها.

وتستمر الحرائق لليوم السادس على التوالي، وتسببت في مصرع 8 أشخاص وعشرات الجرحى.

وفي إيطاليا، وجد رجال الإطفاء أنفسهم في مواجهة قرابة 1000 حريق اندلعوا سويا، خلال 48 ساعة، في مختلف المناطق الجنوبية الساحلية من البلاد، تمركزت في جزيرة صقلية وبوليا وكالابريا ولاتسيو وكاميانيا، ما دفع حاكم المنطقة إلى طلب المساعدة من روما.

وفي إسبانيا، التي طاولها في منتصف يوليو/حزيران حريق في محمية طبيعية على الساحل الكاتالوني بالقرب من الحدود الفرنسية الإسبانية، كان رجال الإطفاء يكافحون في نهاية الأسبوع حريقا بالقرب من خزان سان خوان على بعد حوالى 70 كيلومترا شرق مدريد.

أما الحرائق التي وصلت إلى غابات اليونان السبت، فأدت لحدوث حالة استنفار بين قوات خفر السواحل والقوارب الخاصة وخدمات الإطفاء والجيش والقواعد العسكرية الأجنبية الموجودة في اليونان.

وفي لبنان، اندلع حريق ضخم، الأربعاء، بأقصى شمالي البلاد، جعلها تعيش أحداثا مأساوية تزامنا مع الذكرى السنوية الأولى لانفجار مرفأ بيروت، وفي وقت تتجدد فيه الاحتجاجات في أماكن متفرقة من البلاد، اعتراضا على الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية الحالية في البلد العربي، الذي يشهد كوارث متتالية.

حرائق لبنان امتدت إلى الأراضي السورية باتجاه أطراف القرى الحدودية بريف حمص الجنوبي الغربي بالكامل.

وفي الأردن، رصدت صور الأقمار الاصطناعية التابعة لموقع طقس العرب، دخانا كثيفا بسماء البلاد، إثر الحرائق المشتعلة في غابات تركيا ولبنان.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات