الثلاثاء 3 أغسطس 2021 09:24 م

نقلت وكالة "رويترز" عن 3 مصادر أمنية بحرية قولهم إن ثمة اعتقادا بأن قوات مدعومة من إيران استولت على ناقلة نفط في الخليج قبالة سواحل الإمارات، وذلك بعد أن أفادت هيئة العمليات التجارية البحرية البريطانية بأن هناك اختطافا محتملا لسفينة في المنطقة.

وذكرت "رويترز" أن اثنين من المصادر أكدا أن الناقلة المذكورة هي "Asphalt Princess" التي ترفع علم بنما، وتم الاستيلاء عليها في منطقة بحر العرب المؤدى إلى طريق هرمز الذي يتدفق من خلاله خمس صادرات النفط المنقولة بحرا في العالم.

وفي وقت سابق الثلاثاء، نقل الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الإيرانية عن المتحدث باسم الوزارة "سعيد خطيب زاده" قوله إن "التقارير المتعلقة بوقوع حوادث أمنية متتالية للسفن قرب ساحل الإمارات وخليج عُمان مثيرة للريبة تماما".

كان ذلك على خلفية تنبيه هيئة بريطانية إلى "حادث خطف محتمل" قبالة ساحل الإمارات، ولم تعط تفاصيل بخصوص السفينة أو السفن المعنية.

وأوصت الهيئة في إشعار تحذيري استند إلى مصدر من طرف ثالث السفن بتوخي الحذر الشديد في المنطقة، التي تبعد نحو 61 ميلا بحريا شرقي الفجيرة.

ولم تقدم الهيئة البريطانية تفاصيل تتعلق بالسفينة أو السفن المعنية.

لكن بيانات "ريفينيتيف" لتتبع السفن أظهرت بعد ظهر الثلاثاء أن ناقلة مواد كيميائية، اسمها "جولدن بريليانت" وترفع علم سنغافورة وتوجد في نفس الموقع تقريبا قبالة الفجيرة، حدّثت نظام التعريف الآلي الخاص بها إلى أنها "ليست تحت القيادة".

وتشير هذه الحالة إلى أن السفينة غير قادرة على المناورة بسبب ظروف استثنائية.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات