الأحد 8 أغسطس 2021 03:07 م

أصدرت المحكمة الجزائية السعودية، الأحد، أحكاما قاسية بحق عدد من المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين.

وتراوحت الأحكام بين البراءة، والسجن لمدة 22 عاما، قابلة للاستئناف بعد 40 يوما.

ومنعت السلطات السعودية، حضور عوائل المعتقلين، باستثناء شخص واحد من كل عائلة، وسط حالات من الإغماء والانهيار بين الأهالي، جراء الأحكام الصادمة.

وأوضحت مصادر أن المحاكمات ما زالت جارية، إذ يتم الحكم على دفعات، (كل مجموعة 4 معتقلين).

وأضافت أن السلطات السعودية ستنطق بعد قليل بالحكم على الممثل السابق لحركة حماس في السعودية "محمد الخضري".

وأكدت المصادر أن المحكمة حكمت على المعتقل الفلسطيني في السعودية "محمد العابد" بالسجن 22 عاما.

ولاقت الأحكام ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وُصف الأحكام بالجائرة والظالمة.

وكانت حركة "حماس"، قد أعلنت في 9 سبتمبر/أيلول 2019، عن اعتقال "الخضري" ونجله، وقالت إنه كان مسؤولا عن إدارة "العلاقة مع المملكة على مدى عقدين من الزمان، كما تقلّد مواقع قيادية عليا في الحركة".

وأضافت أن اعتقاله يأتي "ضمن حملة طالت العديد من أبناء الشعب الفلسطيني المقيمين في السعودية"، دون مزيد من الإيضاحات.

وقال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان (مقره جنيف)، في بيان أصدره يوم 6 سبتمبر/أيلول 2019، إن السعودية تخفي قسريا 60 فلسطينيا؛ من بينهم "الخضري" ونجله.

ولم تصدر الرياض، منذ بدء الحديث عن قضية المعتقلين الفلسطينيين في السعودية، أي تعقيب أو إيضاحات.

 

المصدر | الخليج الجديد