الأحد 8 نوفمبر 2015 08:11 ص

ارتفعت تحويلات الوافدين في السعودية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بنسبة 3%، بما يعادل 3.1 مليار ريال، لتبلغ 118.8 مليار ريال (31.7 مليار دولار).، مقابل 115.7 مليار ريال (30.8 مليار دولار) خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وبحسب صحيفة «الاقتصادية»، فقد تراجعت تحويلات الأجانب خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي، بنسبة 3% بما يعادل 419 مليون ريال، لتبلغ 12 مليار ريال، مقابل نحو 12.4 مليار ريال خلال أغسطس/آب من العام نفسه، كما تراجعت على أساس سنوي بنسبة 13% أي 1.9 مليار ريال، حيث كانت 13.9 مليار ريال خلال سبتمبر/أيلول 2014.

أما تحويلات السعوديين، فقد ارتفعت خلال سبتمبر/أيلول 2015، على أساس شهري، بنسبة 5%، بما يعادل 390 مليون ريال، لتبلغ نحو 8.1 مليار ريال، مقابل 7.7 مليار ريال في أغسطس/آب من العام نفسه، فيما تراجعت بنسبة 2% بما يعادل 138 مليون ريال، على أساس سنوي مقارنة بشهر سبتمبر/أيلول 2014، البالغة 8.2 مليار ريال.

كما تراجع إجمالي التحويلات الشخصية «سعوديين وغير سعوديين»، على أساس شهري بشكل طفيف يقدر بأقل من 1%، بما يعادل 28 مليون ريال، لتبلغ 20.07 مليار ريال خلال سبتمبر/أيلول 2015، مقابل 21.1 مليار ريال في أغسطس/آب من العام نفسه، كما تراجعت على أساس سنوي بنسبة 9% بما يعادل ملياري ريال عن مستوياتها في سبتمبر/أيلول 2014، والبالغة 22.1 مليار ريال.

ووفقا للصحيفة، فقد بلغت تحويلات الوافدين «الأجانب» في السعودية نحو 1.46 تريليون ريال خلال 22 عاما «1994 وحتى نهاية التسعة أشهر الأولى من 2015»، بعد أن سجلت 12 مليار ريال خلال سبتمبر/أيلول الماضي.

وكانت تحويلات الأجانب قد سجلت أعلى مستوياتها السنوية على الإطلاق خلال العام الماضي 2014، لتبلغ 153.3 مليار ريال، مرتفعة بنسبة 3.6% بما يعادل 5.3 مليار ريال، عن مستوياتها عام 2013، البالغة 148 مليار ريال.

وتشير البيانات الرسمية لمصلحة الإحصاءات السعودية، إلى أن عدد الأجانب في السعودية 10.07 مليون نسمة نهاية 2014، يشكلون نحو ثلث السكان، فيما بلغ عدد السكان السعوديين 20.7 مليون نسمة يمثلون ثلثي السكان، بإجمالي عدد سكان 30.77 مليون نسمة.

(1 دولار أمريكي = 3.75 ريال سعودي)