قال رئيس الحكومة اللبنانية المكلف "نجيب ميقاتي"، الإثنين، إن نسبة تشكيل الحكومة أكبر من نسبة الاعتذار، و"لكن لا شيء يثبت ذلك".

وأضاف "ميقاتي"، بعد لقائه رئيس الجمهورية "ميشال عون" في قصر بعبدا: "نحاول أن نحل موضوع الحكومة  بطريقة ملائمة للجميع وأن تكون حكومة قادرة على مواجهة الواقع.. جميعا نعرف الصعوبات وأنه يجب أن نكون يدا واحدة"، مشددا على أنه "يجب أن تتضافر الجهود لتشكيل حكومة قادرة على القيام بالواجبات".

وعن الحديث خلال اجتماعه مع "عون"، قال "ميقاتي": "كان بالعمق، وستكون لنا لقاءات أخرى هذا الأسبوع"، مضيفا: "دخلنا بموضوع الأسماء في تشكيل الحكومة، وتبقى العبرة في الخواتيم، ونحكم على الأعمال بخواتيمها وليس كل يوم بيومه".

ويعتبر لبنان بدون حكومة منذ استقالة رئيس الوزراء "حسان دياب"، في أعقاب كارثة انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس/آب 2020، حيث أخفق السياسيون في التوصل إلى اتفاق حتى مع إصابة البلاد بالشلل، تحت وطأة أزمة مالية طاحنة.

ويقع على عاتق الحكومة المقبلة التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي، كخطوة أولى لإخراج لبنان من الأزمة الاقتصادية، التي صنفها البنك الدولي بين الأسوأ في العالم، منذ منتصف القرن الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات