اتفق المبعوث الأمريكي الخاص سفير الولايات المتحدة إلى ليبيا "ريتشارد نورلاند"، مع رئيس المجلس الرئاسي "محمد المنفي"، على أهمية الالتزام المشترك بإجراء انتخابات في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

جاء ذلك في اتصال هاتفي جمع "نورلاند" و"المنفي"، حسبما كشفت سفارة الولايات المتحدة في ليبيا.

ولفت بيان صادر عن السفارة، إن الرجلين اتفقا على أهمية إجراء الانتخابات في الوقت المحدد، لتلبية توقعات الشعب الليبي بإجراء انتخابات حرة ونزيهة لدعم  ليبيا مستقرة، موحدة، وديمقراطية.

كما اتفق الجانبان، على دعوة جميع الأطراف في ليبيا، إلى الامتناع عن أي تعبئة، قد يُنظر إليها على أنها تصعيد، قد يقوض تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار المبرم في 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وعانت ليبيا من الفوضى والعنف لمدة عقد، منذ أطاحت انتفاضة دعمها حلف شمال الأطلسي في 2011 بالزعيم الراحل آنذاك "معمر القذافي"، لكن الطرفين المتحاربين الرئيسيين وافقا هذا العام على تشكيل حكومة جديدة.

لكن رغم أنه ينظر لتشكيل حكومة موحدة والضغط من أجل إجراء انتخابات عامة في ديسمبر/كانون الأول، على أنه أفضل أمل منذ سنوات للتوصل إلى حل سياسي مستدام، فلا تزال تلك العملية تواجه تحديات.

ولا تزال معظم الأراضي خاضعة لسيطرة جماعات محلية مسلحة، كما لم تسحب قوى أجنبية كبرى مقاتليها من خطوط القتال وفضلا عن ذلك، لا يزال هناك خلاف بين شخصيات كبرى بشأن إدارة موارد ليبيا الاقتصادية.

المصدر | الخليج الجديد