الاثنين 30 أغسطس 2021 08:42 ص

أكد المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة "طالبان" الأفغانية "محمد نعيم"، رفض الحركة أي إشراف أجنبي على الجوانب الأمنية في مطار كابل الدولي ومحيطه.

وتعهد "نعيم" بتأمين المطار من الداخل والخارج، مرحبا بالطلب التركي لإعادة تشغيل حركة الملاحة الجوية المدنية في المطار.

وقال "نعيم" إن قوات وعناصر الحركة قادرة على التحكم في المشاكل الداخلية التي تعرفها أفغانستان، ولسنا في حاجة لتدخلات خارجية.

وأضاف لـ"الجزيرة مباشر"، أن "طالبان" هي المعني الأول باستتباب الأمن في مجموع الأراضي الأفغانية، مطالبا بخروج جميع القوات الأجنبية في موعدها المحدد حسب الاتفاق الموقع بين "طالبان" والحكومة الأمريكية.

وانتقد "نعيم" مشروع القرار الفرنسي البريطاني الذي سيتم تقديمة لمجلس الأمن الدولي بهدف إقامة منطقة آمنة في محيط مطار كابل، مشككا في الغايات الحقيقية المتوخاة من وراء هذه المقترحات الفجائية، وفق تعبيره.

ودعا المتحدث الأفغاني الدول البعيدة جغرافيا عن أفغانستان إلى تقديم المساعدات الغذائية للشعب، بدل العمل على اختبار وتفعيل أهداف خفية الغاية منها النيل من الحركة والشعب الأفغاني.

وجدد "نعيم" ترحيب الحركة بإقامة علاقات جيدة مع الجميع، والتعاون في الأمور الفنية مع تركيا وباقي دول العالم، لكن دون المساس بالسيادة الوطنية.

وكان الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" عرض توقيع اتفاق مع "طالبان"، على غرار اتفاق أنقرة مع حكومة الوفاق الوطني الليببية، العام 2019، لمساعدتها على تطوير قدرات قواتها العسكرية والأمنية.

كذلك تتفاوض أنقرة مع "طالبان" وواشنطن بشأن لعب دور في حماية مطار كابل بعد انسحاب القوات الأمريكية، والذي من المقرر أن يكتمل بحلول 31 أغسطس/آب الجاري.

المصدر | الخليج الجديد + الجزيرة