حذر وزير الخارجية القطري "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، الثلاثاء، من محاولة عزل أو مقاطعة أفغانستان؛ ردا على استلام "طالبان" مقاليد الحكم.

وقال الوزير القطري إن الحوار هو السبيل للخروج من أزمة أفغانستان، موضحا أن عزلها ليس حلا، بحسب "الجزيرة".

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإسباني "خوسيه مانويل ألباريس"، في الدوحة، أن الجهود الدولية يجب أن تتوفر للشعب الأفغاني ولمساعدته، داعيا جميع البلاد للتحاور مع أفغانستان.

وتابع: "الحوار هو السبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع.. فلا يمكن أن نترك بلدا عاش هذه الصعوبات وحيدا".

وأشار وزير الخارجية القطري إلى قيام بلاده مع تركيا بإصلاحات فنية في مطار كابل.

ودخلت حركة "طالبان"، في 15 أغسطس/آب الماضي، العاصمة الأفغانية كابل، وسيطرت على السلطة ومقاليد الحكم، للمرة الأولى منذ نحو 20 عاما.

وقامت العاصمة القطرية الدوحة بدور لافت في تشغيل مطار كابل، وتنسيق عمليات الإجلاء، ودعم تشكيل حكومة أفغانية للبلاد.

المصدر | الخليج الجديد + الجزيرة