الثلاثاء 14 سبتمبر 2021 05:43 م

سخرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية من السلطات الأمنية في دولة الاحتلال على خلفية فرار 6 من الأسرى الفلسطينيين من سجن الجلبوع شديد الحراسة (أعيد اعتقال 4 منهم بعد ذلك) مطلع سبتمبر/أيلول الجاري.

وقالت الصحيفة إن تنفيذ الأسرى العزل لعملية الهروب، عبر نفق حفروه (خلال 6 أشهر) إلى خارج السجن المذكور بمثابة فشل استخباراتي كبير.

ودللت الصحيفة على اتهاماتها بالفشل للجهات الاستخباراتية، بالكشف أن 10 معتقلين فلسطينيين كانوا على علم بحفر نفق في سجن جلبوع، بينما كانت عناصر المخابرات الإسرائيلية "آخر من يعلم".

وأوضحت الصحيفة أن "سائق الصرف الصحي الذي أفرغ المجاري في سجن جلبوع أبلغ أحد الحراس المسؤولين عن وجود كميات من الرمال في مياه الصرف الصحي".

ولفتت إلى أنه "سيتم استجواب الحارس لوجود إهمال ولفهم تجاهله للإشارة الحمراء من هذا السائق".

وكانت الإذاعة الإسرائيلية "كان" قد أفادت في وقت سابق بأن قسم التحقيق مع السجانين التابع لوحدة "لاهاف 433" يفحص إمكانية ضلوع بعض السجانين بالعملية.

فيما قال موقع "واللا" إنه يجري فحص إن كان هناك عناصر من السجانين في سجن "جلبوع" قاموا بمساعدة الأسرى الستة على الهرب.

وفى وقت سابق، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت" إن عملية هروب الأسرى الفلسطينيين الستة من سجن جلبوع، هي نتاج سلسلة ضخمة من تكرار الأخطاء والفشل المستمر.

وأكد أن بعض أنظمة الدولة الإسرائيلية تدهورت خلال السنوات الأخيرة، مشيرا إلى وجود إخفاقات كبيرة وواضحة في مصلحة السجون في بلاده.

كما أكد أنه سيحاسب من تقع عليه هذه المسؤولية، وبأن بلاده عانت خلال السنوات الماضية، (يقصد بها ولاية "بنيامين نتنياهو"، رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق)، من التدهور والإخفاق في كثير من أنظمة الدولة.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع ألقت الشرطة الإسرائيلية القبض على 4 من الأسرى الفلسطينيين الفارين الـ6 من سجن "جلبوع" وهم: "زكريا الزبيدي، ويعقوب قادري، ومحمود ومحمد العارضة".

فيما لا تزال قوات الأمن الإسرائيلية تبحث عن "مناضل يعقوب نفيعات"، و"أيهم فؤاد كممجي".

ويتجاوز عدد الأسرى في سجن "جلبوع" 360 أسيرًا يتوزعون على 4 أقسام يتكون كل منها من 15غرفة، وبه نحو 90 أسيرا.

ويبلغ عدد الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية نحو 4650، بينهم 40 أسيرة، ونحو 200 قاصر، إضافة إلى 520 أسيرا إداريا (دون تهمة أو محاكمة)، وذلك حتى 6 سبتمبر/أيلول الجاري، وفق بيان لنادي الأسير.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات