الأربعاء 15 سبتمبر 2021 01:52 م

أعلنت رئاسة الأركان اليونانية، الأربعاء، أن فريقا من قواتها المسلحة توجه إلى المملكة العربية السعودية لتسليم بطاريات دفاع جوي موجهة تستخدم في أنظمة صواريخ باتريوت.

وأوضحت الأركان اليونانية في بيان، أن وزير الدفاع "نيكوس بانايوتوبولوس" ونائبه "نيكوس هاردالياس" ورئيس الأركان "كونستيندينوس فلوروس"، شاركوا في حفل توديع الفريق.

وشارك في الحفل أيضا دبلوماسيون من السعودية والكويت والولايات المتحدة.

وفي كلمة له خلال الحفل، وصف رئيس الأركان اليوناني، هذه الخطوة بالتاريخية، قائلا إنها ستخدم السلام والأمن العالميين.

وأضاف "فلوروس" أن التعاون القائم بين اليونان والسعودية، سيساهم في إحلال الأمن والاستقرار في شرق المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط.

وخلال زيارة رسمية لوزير الخارجية اليوناني "نيكوس ديندياس" ووزير الدفاع "بانايوتوبولوس" إلى السعودية في أبريل/ نيسان 2021، تم توقيع اتفاقية بين البلدين لتزويد الرياض ببطاريات دفاع جوي موجهة.

وجاء تسليم اليونان بطاريات الدفاع للسعودية، تزامنا مع سحب الولايات المتحدة أنظمة صاروخية دفاعية ومعدات عسكرية أخرى، بالإضافة إلى جنود من السعودية ومناطق أخرى بالشرق الأوسط، وذلك ضمن حملة إعادة تموضع مهمتها وقواتها لمواجهة روسيا والصين، حسبما كشف مصدر بوزارة الدفاع الأمريكية.

ووجه وزير الدفاع الأمريكي، "لويد أوستن"، القيادة المركزية بالجيش الأمريكي التي تشرف على المنطقة بسحب هذه المعدات والعناصر خلال أشهر.

وكانت الولايات المتحدة عزّزت وجودها العسكري في السعودية بعد الهجمات التي تعرضت لها منشآت نفطية في المملكة في سبتمبر/ أيلول 2019 وتوجيه اتهامات لإيران بالوقوف خلف هذا، الأمر الذي أدى إلى تعطيل إمدادات العالم من النفط.

وعقب الهجمات على منشآت النفط السعودية حينها أرسلت الولايات المتحدة الأمريكية الآلاف من الجنود وبطاريتي لمنظومة صواريخ باتريوت ومنظومة "THAAD" الحرارية للدفاع الجوي عالي الارتفاع.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات