Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

تونس على خطى لبنان.. موديز تخفض تصنيفها الائتماني مع نظرة سلبية

الإمارات توقع اتفاقاً لتشييد مصنع جديد لإنتاج الكاكاو في ساحل العاج

اتفاق تاريخي حول الغاز بين إيني الإطالية والمؤسسة الوطنية في ليبيا

خلال ديسمبر.. 10% ارتفاعًا في فائض الميزان التجاري لقطر

رئيسة وزراء إيطاليا تزور ليبيا وتلتقي المنفي والدبيبة

Ads

وسط أزمة اقتصادية.. العراق يعلن تقليل الاقتراض الخارجي لأدنى مستوياته

الخميس 16 سبتمبر 2021 06:17 ص

أعلن العراق، الأربعاء، أنه يعتزم تقليل الاقتراض الخارجي إلى "أدنى مستوياته"، في وقت تعاني فيه البلاد من أزمة اقتصادية ومالية بسبب تدني أسعار النفط وجائحة كورونا.

وقال وزير التخطيط العراقي، "خالد بتال النجم"، إن "سياسات الوزارة وتوجهات الحكومة تسير باتجاه تقليل الاقتراض الخارجي إلى أدنى مستوياته بهدف تقليل أعباء القروض على الاقتصاد الوطني".

وأضاف "النجم" في اجتماع موسع ضم ممثلي عدد من الوزارات وممثل البنك الدولي في العراق، "رمزي نعمان"، أن "الاقتراض الخارجي سيكون للضرورة القصوى وفي حالتين فقط: الأولى أهمية المشروع الكبيرة، والثانية عدم توفر السيولة النقدية لتنفيذ هذا المشروع".

وأشار الوزير العراقي إلى أن "الوزارة لن تدرج أو توافق على أي مشروع ما لم يكن متوافرا على جميع المتطلبات وفي مقدمتها دراسة الجدوى".

ويعتمد العراق على النفط في تمويل 97% من ميزانيته، وقد أدى التزامه باتفاق "أوبك+" لخفض إنتاج النفط إلى تقليص الموارد المالية لحكومة تكافح من أجل معالجة تداعيات سنوات الحرب والفساد المستشري.

وفشل البرلمان العراقي في الموافقة على مسودة ميزانية 2020 واضطر لاحقا إلى إقرار مشروع قانون إنفاق طارئ للسماح للحكومة التي تعاني نقص الأموال بالاقتراض من الخارج وسط تضرر الاقتصاد من تراجع أسعار النفط.

وفي مارس/آذار الماضي وافق البرلمان العراقي على ميزانية عام 2021، حيث بلغ حجمها 130 تريليون دينار عراقي (89.65 مليار دولار)، وبعجز قدر بـ 28.7 تريليون دينار (19.79 مليار دولار).

ومع تضرره من تراجع في الإيرادات، زاد البنك المركزي العراقي في ديسمبر/كانون الأول الماضي سعر بيع الدولارات الأمريكية للبنوك وسعر صرف العملة إلى 1460 دينارا من 1182 دينارا.

ويمر العراق، ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك، بأسوأ أزماته الاقتصادية. فقد تضاعف معدل الفقر في البلاد في عام 2020 وصار 40% المئة من السكان البالغ عددهم 40 مليونا، يعتبرون فقراء وفق البنك الدولي، بينما خسر الدينار العراقي 25% من قيمته.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

الاقتراض الخارجي وزير التخطيط العراقي أزمة اقتصادية البرلمان العراقي

على مدار يومين.. انطلاق فعاليات مؤتمر استرداد العراق لأمواله المنهوبة

النقد الدولي: العراق سيحقق نموا اقتصاديا أعلى من دول الخليج